التوتر

الزعتر دواء لكل الأمراض

الزعتر هو عشب قوي بشكل لا يصدق ينتمي الى عائلة النعناع وهو اكثر بكثير من مجرد نوع من التوابل، فنجد حوالي 400 نوع فرعي من الزعتر ، وهناك العديد من فوائد الزعتر المثيرة للإعجاب وكذلك للزعتر استخدامات متعددة، فكان المصريون القدماء يستخدمونه في ممارسات التحنيط، في حين استخدمه الإغريق في البخور . وبفضل طعم الزعتر المميز، الذي جعله العنصر الرئيسي في الطهي حتى يومنا هذا، استطاع ان يكتسب الزعتر بسرعة سمعة لصفاته الطبية ايضا، فهو حتي الان يؤثر على انظمة متعددة في الجسم وقادر على معالجة العشرات من الامراض فهو يحتوي على واحد من اقوي مضادات الاكسدة المعروفة والتي ثبُت انها تقتل حوالي 98 % من الخلايا السرطانية وايضا نرى قدرته على علاج حب الشباب وعلاج ارتفاع ضغط الدم ، كما انه يعمل علي تقليل مشكلات الجهاز التنفسي، وتعزيز قوة نظام المناعة، وحمايته ضد الامراض المزمنة، وتحفيز تدفق الدم، ومنع الالتهابات الفطرية، وتحسين صحة القلب، وتخفيف التوتر . ما هي فوائد الزعتر واضراره الصحية ؟ تاريخ واستخدامات الزعتر: الزعتر هو شجيرة دائمة الخضرة معمرة تنمو مع قاعدة خشبية رقيقة، ويصل طولها حوالي من 15 إلى 30 سم، تم استخدامها في التطبيقات الطبية والطهي منذ آلاف السنين، الزعتر عشب يرجع اصله الى منطقة البحر المتوسط وبعض مناطق افريقيا، ولكن استخدامه في الاصل يعود إلى الإمبراطورية المصرية، حيث استخدموا الاوراق في اطباق مختلفة، كما انهم استخدموه اما في شكل كامل او مجفف . وعادة ما يتم إضافة الزعتر إلى الحساء والصلصات واطباق اللحوم، ويستخدم ايضا لاطباق المقبلات اللذيذة، فاضافة غصن باكمله إلى الطعام يعطي نكهة مختلفة. فوائد الزعتر الغذائية: الزعتر هو عشب يعد مصدر غني للعديد من الفيتامينات الهامة مثل فيتامينات B المركبة، وبيتا كاروتين، وفيتامين A ، K، -E، وفيتامين C، وحمض الفوليك، فهذه المجموعة الموجودة في الزعتر داعمة للصحة بشكل مثير للاعجاب، غير ان الزعتر مصدر جيد جدا لبعض العناصر الاخرى مثل الحديد، المنجنيز، النحاس، والالياف الغذائية .

ضجيج حركة المرور يسبب النوبات القلبية

أكدت دراسة ألمانية جديدة أن التعرض لضجيج حركة المرور قد يزيد من مخاطر التعرض للنوبات القلبية. وأوضحت الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية " Ärzteblatt International" ان التعرض لضجيج السيارات والقطارات من شانه ان يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب مثل احتشاء عضلة القلب. وشارك في الدراسة أكثر من 40 شخصا تم تقسيمهم وفقا لمكان وموقع السكن الخاص بهم وتعرضهم لضجيج حركة المرور. ووجد الباحثون ان عددا من المشتركين أصيبوا بنوبة قلبية نتيجة سكنهم في مناطق يكثر فيها ضجيج حركة المرور، وأشار الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور أندرياس سيدلير إلى أن "ضجيج حركة المرور ينتج عنه ردود فعل نفسية وجسدية جراء الإجهاد والتوتر".

Advertise with us - horizontal 30
loading