الجيش اللبناني

بو صعب: عن اي تدبير سنتكلم وخطر الارهابيين والخلايا النائمة لا يزال قائما ؟

أسف وزير الدفاع الياس بو صعب للهجوم الذي حصل في طرابلس عشية عيد الفطر معتبراً أننا اعتدنا في لبنان أن يكون الجيش وقوى الأمن الداخلي هم من يحموا المواطنين ويتحملون المسؤولية. وأضاف في حديث لصوت لبنان 100.5 لا أعلم كيف يمكن الإستمرار بالكلام عن التدبير رقم 3 وخطر الإرهابيين والخلايا النائمة ما زال قائماً. وأشار الى أنه كان من المتوقع أن يأتي هؤلاء الإرهابيون الى لبنان والى كافة المناطق بعد هزيمتهم في سوريا وأن يكون هناك خلايا نائمة في لبنان. وأكد بو صعب أنه سيتابع ويستفسر عن ملف هذا الإرهابي خاصة كونه كان موقوفاً وتم الإفراج عنه، واعتبر أنه يجب أن نتعلم درساً مما حصل وهو عدم وجوب الضغط من قبل أي طائفة أم حزب من أجل الإسراع في إخراج الموقوفين الذين تدور حولهم الشبهات. واعتبر أن "موقف قائد الجيش الاعتراضي في محله، والجيش يقوم بواجباته وسيظل يقوم بواجباته ولكن من المؤسف أن نسمع من السياسيين كلاماً يتعلق بحقوق الجيش أم بمعنوياته." وكشف أنه عندما دخلت قوات مخابرات الجيش اللبناني الى المبنى الذي يتواجد فيه الإرهابي، فجر نفسه آملاً أن يوقع المزيد من الضحايا ولكن لحسن الحظ لم ينجح بمخططه. وأشار الى أنه لحد فجر اليوم كانت المعلومات تدور حول شخص واحد نفذ العملية الإرهابية.

loading