الحزب التقدمي الإشتراكي

مع الحديث عن حلّ العقدة الدرزيّة..."الأنباء" تذكّر بقضية علاء ابو فرج: دماؤك لن تذهب هدراً

فيما الحديث يتزايد عن قرب حلّ العقدة الدرزيّة، أعادت جريدة الأنباء الصادرة عن الحزب التقدمي الاشتراكي التذكير بقضية مقتل الشاب علاء ابو فرج على يد المسؤول الامني في الحزب الديمقراطي اللبناني أمين السوقي. وجاء في مقال نشرته الأنباء تحت عنوان "خمسة أشهر وماذا بعد؟":

تحذيرات خارجية من تشكيلة ميّالة لحزب الله وخياراته..فعلت فعلها؟

اقتنع الجميع في الداخل ان لا مفر من حكومة "وحدة وطنية"، وأيقنوا بعد شد حبال ورفع سقوف، ان تأليف حكومة "بمن حضر"، مستحيل، اذ سيضع لبنان في مواجهة مع المجتمع الدولي ويحرمه الدعم والمساعدات المرجوين. وقد أصاب رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع، وفق ما تقول مصادر سياسية مراقبة لـ"المركزية"، في توصيف الحال اذا ذهبت الامور في اتجاه الخيار الثاني، بقوله "سنكون عندئذ امام حكومة غزة"، متحدثا عن "اصرار حتى من المساهمين في مؤتمر "سيدر" على ان تكون الحكومة متوازنة، وهو ما لن يتأمن من دون وجود القوات داخلها".

loading