الحزب التقدمي الإشتراكي

وفد اشتراكي سيزور بري غداً

تخوّف مرجع سياسي من أن تنحى الأمور الى سلبية تمحو كل الليونة التي أبدتها الاطراف السياسية أخيراً، ليعود كل طرف الى مواقفه السابقة وشروطه العالية السقف. وأدرج المرجع في هذا السياق السلبي موقف «القوات»، وكذلك موقف «الحزب التقدمي الاشتراكي» الذي قالت مصادره لـ»الجمهورية»: «كنّا وما زلنا مع تشكيل الحكومة في اسرع وقت بالنظر الى الضرورات الاقتصادية وغير الاقتصادية الملحة، ولكن ليس بتجاوزنا وعلى حسابنا، وهناك أفكار طرحت ووجدناها قابلة للنقاش، ولكننا نرى الامور عالقة عند البعض، الذي يصرّ على تجاهل الوقائع والحقائق ويريد فرض وقائع جديدة، ومعايير جديدة، ونسباً جديدة نرفضها جملة وتفصيلاً».وإذ اكدت المصادر انّ «الاشتراكي» كان وما يزال يثق بالرئيس نبيه بري في المجالات كافة، علمت «الجمهورية» انّ وفداً اشتراكياً ربما برئاسة رئيس كتلة «اللقاء الديموقراطي» النائب تيمور جنبلاط، سيزور بري غداً ليبحث معه في مستجدات الوضع الحكومي حصراً.

اليكم الهدف من رسالة جنبلاط لجعجع..

أوضحت مصادر مقرّبة من الحزب التقدمي الاشتراكي لصحيفة "الشرق الاوسط"، أن رسالة من رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط لرئيس حزب القوات سمير جعجع، تهدف إلى "التوافق على سقف التسهيلات التي يمكن أن يقدماها في عملية تشكيل الحكومة".وأكدت المصادر لصحيفة "الشرق الأوسط" أن الطرفين "شددا على ألا تكون التسوية الحكومية على حساب أي منهما، وأن يبقيا وراء الحريري في مساعيه للتوصل إلى صيغة حكومة وحدة وطنية تضمّ الجميع".

جنبلاط: البلد وصل الى افق مسدود وقد نعود الى أيام اصعب من ايام الوصاية السورية

يحرص رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، هذه الأيام على صب المياه الباردة على الحماوة التي تشهدها الساحة السياسية، نتيجة ما يحصل على صعيد تشكيل الحكومة، حتى انه يذهب إلى حدّ القبول الضمني وتسوية تتعلق بالحصة الدرزية في الحكومة العتيدة لكنه يشكو من تجاهل الآخرين له، ومن عدم وضوح الرؤية بعد بالنسبة إلى تأليف الحكومة العتيدة، فلا أحد بحث معه في هذا الموضوع، ولا يعرف حتى الساعة، ما هي الأسباب التي ما زالت تعيق الاتفاق على حكومة جديدة.

loading