الحوثيون

سعيد: مركز القرار الحقيقي ليس في بعبدا انما في الضاحية الجنوبية!

اوضح النائب السابق فارس سعيد ان مطالبته رئيس الحكومة سعد الحريري بالاستقالة ليس مبالغاً بها، انما ناتجاً من تبادل الادوار بين مجلس الوزراء والامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، حيث انهم " في بعبدا يقررون ملفات كالسير والماء... وفي الضاحية يقررون مبدأ السلم والحرب". كلام سعيد جاء في مداخلة عبر اذاعة صوت لبنان 100,5، شجب فيها "الاجتماع الاممي الذي ضم نصرالله مع كل من الحوثيين والايرانيين والفصائل الفلسطينية وحزب الله في الضاحية الجنوبية للحث الى انتفاضة لتحرير فلسطين". من هنا، اعتبر ان " مركز القرار الحقيقي ليس في بعبدا انما في الضاحية الجنوبية، فبعبدا تقرر ملفات حياتية، اما الضاحية فتقرر قرار السلم والحرب، والعداء مع ترامب، وتحرير القدس...". وفي السياق، رأى سعيد ان "شعار الحريري بالنأي بالنفس يتناقض مع شعار نصرالله الذي هو التحضير لحرب كبرى"، معتبراً انه "بهذا الشعار الطموح ندخل الى جيل ثالث للمقاومات، المقاومة الاولى كانت للمقاومات بحجة اتفاق القاهرة والمقاومة الثانية بحجة احتلال اسرائيل لارضنا وتأتي المقاومة الثالثة اليوم، وهي مقاومة تأخذ اوامرها من ايران ولا تأخذ بعين الاعتبار مصالح اللبنانيين". وشدد النائب السابق، الى ان "كل اللبنانيين يعلنون العداء لاسرائيل لأن تركيبتها تتعارض مع تركيبة لبنان المتنوع لكن لا احد اولى باعلان الانتفاضة الفلسطينية سوى الفلسطينيين أنفسهم، من هنا لا يجوز ان نزايد على الفلسطينين ونعلن استعدادنا الى تحريرها كما اعلن نصرالله". وختم متسائلاً: يجب ان نعرف مصيرنا كلبنانيين بيد من؟ اذا هو بيد السيد نصرالله، فليعلن ذلك، ولنتكيف مع القرار حينها، ونهلن ولاءنا للمقاومة ونرسل اوللادنا الى الخارج، اما اذا كان العكس، فيجب وضع حدٍ وتعيين الحدود لنصرالله.

Jobs
loading