الخام

النفط يتراجع مع تجدد المخاوف بفعل تنامي أنشطة الحفر الأميركية

تراجعت أسعار النفط مع تخوف مراقبي السوق من أن تخفيضات الإنتاج قد لا تقلص تخمة المعروض العالمي على النحو المأمول في ضوء تزايد أنشطة الحفر الأميركية لأسبوع آخر. تحدد سعر التسوية لخام القياس العالمي برنت منخفضا 29 سنتا عند 55.23 دولار للبرميل في حين أغلقت العقود الآجلة للخام الأميركي على تراجع 54 سنتا إلى 52.63 دولار. وارتفع عدد حفارات النفط الأميركية العاملة الأسبوع الماضي إلى أعلى مستوى له منذ تشرين الثاني 2015 وفقا لبيانات بيكر هيوز مع تشجع المنتجين بارتفاع أسعار النفط فوق 50 دولارا للبرميل. كانت منظمة البلدان المصدرة للبترول ومنتجون آخرون من بينهم روسيا قد اتفقوا على خفض الإنتاج نحو 1.8 مليون برميل يوميا في النصف الأول من 2017 لتخفيف تخمة المعروض المستمرة منذ عامين.

إيران تبيع 11 مليون برميل مكثفات لكوريا الجنوبية في كانون الأول

قال الموقع الإخباري لوزارة النفط الإيرانية إن إيران صدرت 11 مليون برميل من المكثفات إلى كوريا الجنوبية في كانون الأول سلمت جزءا منها من ناقلات موجودة خارج الخليج. وقال الموقع "اشترت ثلاث شركات كورية جنوبية 11 مليون برميل من مكثفات الغاز من إيران في كانون الول وبذلك تظل سول أكبر مشتر للمكثفات من إيران." جاء التقرير على سبيل النفي لما نقلته رويترز عن مصدر مطلع بأن من المنتظر أن تهبط صادرات إيران من المكثفات 17 بالمئة في كانون الثاني مسجلة أدنى مستوياتها في خمسة أشهر مع قيام كوريا الجنوبية المشتري الرئيسي بخفض وارداتها نحو النصف لتشتري مزيدا من الكميات من قطر. وقال الموقع "يبدو أن تقرير رويترز استند إلى مراقبة حركة السفن عبر مضيق هرمز بينما يوجد لإيران عدة ناقلات عملاقة مملوءة بالمكثفات منذ وقت سابق في البحار المفتوحة وبالقرب من الصين تغطي بعض هذه المبيعات."

loading