الذهب

الذهب يتخلى عن مكاسبه مع اضطراب الأسواق بفعل أزمة الليرة التركية

تخلت أسعار الذهب عن مكاسبها التي سجلتها وسط أزمة الليرة التركية التي عززت الطلب على المعدن النفيس كاستثمار آمن لكنها أعطت في الوقت نفسه دعما للدولار الأميركي، وهو ما يجعل الذهب أكثر تكلفة على المشترين الحائزين للعملات الأخرى. وتدافع المستثمرون على الدولار كملاذ آمن في ظل انهيار العملة التركية بما يصل إلى 23 بالمئة إلى مستوى قياسي منخفض وانحدار الروبل الروسي إلى أدنى سعر في أكثر من عامين وهبوط اليورو والجنيه الاسترليني إلى أضعف مستوياتهما في عام.

الذهب يتماسك قبل اجتماع المركزي الأميركي بشأن السياسة النقدية

تماسك الذهب قبل اجتماع يعقده البنك المركزي الأميركي يمكن أن يتمخض عنه مؤشرات بشأن الاتجاهات المستقبلية لأسعار الفائدة الأمريكية والدولار وهما مؤشران رئيسيان لأسعار المعدن الأصفر. وبحلول الساعة 0909 بتوقيت جرينتش انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1221.93 دولار للأوقية (الأونصة) بعد أن بلغ أدنى مستوى في عام عند 1211.08 دولار هذا الشهر. وتراجع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.3 بالمئة إلى 1219 دولارا للأوقية.

loading