السكري

الحمام الساخن يخفض الوزن ويحمي من مرض السكري

كشفت دراسة علمية حديثة، نشرت مؤخراً عبر موقع rsute.ru، أن الاسترخاء في حوض الاستحمام يمكن أن يكون مفيدا للصحة كما الرياضة. وأوضح علماء بريطانيون أن أخذ حمام دافئ قد يكون له فوائد مماثلة لممارسة الرياضة، مما يساعد على خفض نسبة السكر في الدم والوقاية من مرض السكري. وأكد الباحثون، بعد القيام بمجموعة من الأبحاث، أن الاسترخاء في حوض الاستحمام يمكن أن يساعد على فقدان الوزن. ولتأكيد نتائج البحوث قام العلماء بفرز مجموعتين من المتطوعين، لدراسة تأثير الحمام الساخن على نسبة السكر في الدم وعلى عدد السعرات الحرارية المحروقة، حيث قامت المجموعة الأولى بارتياد الصالات الرياضية أما الثانية فكانت تأخذ الحمام الساخن بشكل منتظم. ووجد الخبراء أن المجموعة الأولى تحرق نفس الكمية من السعرات الحرارية التي تحرقها المجموعة الثانية.

دماغك قد يقتلك بسبب السكر

كشف علماء أن سكر الفروكتوز، لا يدخل الجسم عن طريق استهلاك عصير الفواكه والبسكويت والشوكولا فحسب، وإنما يقوم الدماغ بإنتاج مستويات منه أيضا، ما قد يشكل قاتلا بطيئا للدماغ البشري. ويقول الخبراء إن الدماغ يحول إمدادات الطاقة الخاصة به إلى الفروكتوز، المعروف بآثاره المميتة على الجسم، وفقا لهذه الدراسة الأولى من نوعها. وهذا ما يدعم الرأي القائل بأن الذين يتناولون الوجبات الغذائية الثقيلة، من المأكولات السريعة، هم الأكثر تعرضا لخطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب والسمنة. وقام الباحثون من جامعة "ييل"، بفحص أدمغة ثمانية أشخاص أصحاء كانوا قد تلقوا الجلوكوز عبر "القسطرة الوريدية"، وبالاعتماد على نوع خاص من التصوير، تمكن الباحثون من قياس تركيزات السكر في أدمغتهم، وبعد 10 دقائق فقط لاحظوا زيادة مستويات الجلوكوز في الدماغ، وفقا لما ذكره تقرير موقع "لايف سينس"، وبعد مهلة قصيرة اكتشفوا مستويات أعلى من الفروكتوز في الدماغ أيضا.

loading