السكري

الزواج يحافظ على رشاقتك

وجدت دراسة حديثة أن الزواج يساعد في الحفاظ على رشاقة الأشخاص ومساعدتهم في خفض أوزانهم في حين يعاني غير المتزوجون من زيادة في الوزن بشكل أكبر. وتوصل باحثون من جامعة مدينة يوكوهاما إلى أن الرجال المتزوجين كانوا أقل عرضة للإصابة بمتلازمة الأيض، وهي مزيج من الاضطرابات الصحية (مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والبدانة). وقال الخبراء الذين قدموا نتائج دراستهم في الرابطة الأوروبية لدراسة مرض السكري خلال اجتماع ميونيخ، إن الزواج يعتبر الشكل "الأساسي" للدعم الاجتماعي، كما يساعد على البقاء في صحة جيدة. ويعتقد الخبراء أن الأشخاص الواقعين في علاقة غرامية يتناولون الطعام الصحي بكثرة، بالإضافة إلى أخذ الأدوية وزيارة الطبيب في حال كانوا يعانون من مرض ما. وشارك في البحث 270 شخصا ممن يعانون من مرض السكري بنوعيه (متوسط أعمارهم 65 عاما)، ويوجد بينهم 180 من الأشخاص المتزوجين و90 من غير المتزوجين. هذا وتم قياس طول ووزن المشاركين وكذلك نسبة الدهون في أجسادهم.

اتباع حمية غذائية يؤدي إلى التفوق في العمل

من المعروف منذ زمن طويل أن مواد غذائية معينة تساعد على تقوية الذاكرة وزيادة القدرة على التركيز وتحسين المزاج. يشير جميع المختصين إلى ان تناول الطعام بشكل منتظم ثلاث مرات يوميا له أهمية بالغة على صعيد أداء الدماغ وظائفه أداء جيداً بشرط أن يعمل على الاحتفاظ بالمستوى المطلوب من السكر في الدم وهو مصدر الطاقة اللازمة لخلايا المخ العصبية. وهنا يساعد السمك البحري الغني بالدهون والجوزُ وحب الصنوبر والبزر على أنواعه في مقدرة الإنسان على التركيز. كما يعمل فنجان قهوة واحد على زيادة التركيز علما أن تجاوز هذا المعدل قد يسبب حالة عصبية وشعوراً بالقلق. ويساعد تناول البيض المقلي مع قطعة من اللحم في أثناء الفطور في تحسين المزاج.

loading