السكر

المحليات الاصطناعية خطر يهدد الأطفال!

حذر بحث جديد من أن المحليات الاصطناعية في المشروبات الغازية والكعك والبسكويت والمثلجات تؤجج أمراض الكبد التي قد تكون قاتلة بالنسبة للأطفال. ويعد الفروكتوز أو سكر الفاكهة، الشكل الأكثر فتكا من السكر، حيث أنه أكثر ضررا من الغلوكوز، والآن أصبح بإمكان العلماء تفسير سبب ذلك. ويشير البحث إلى أن تناول المحليات الصناعية يؤدي إلى ظهور شكل مبكر من أمراض الكبد الدهني لدى الأطفال والشباب، وهي حالة ترتبط عادة بمدمني الكحول والتي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالسرطان والسكتات الدماغية ومشاكل في القلب.

ما الذي يمكن أن يحدث في دماغ الإنسان لو أن المرء توقف عن أخذ السكر؟

يتناول أغلب سكان العالم كميات من السكر كل يوم، ولا يمتنع عن استهلاك المادة الحلوة سوى أشخاص يحرصون على صحتهم أو ممنوعون من ذلك طبيا، لكن ما الذي يمكن أن يحدث في دماغ الإنسان لو أن المرء توقف عن أخذ السكر؟ وقبل عرض تبعات التوقف عن تناول السكر، تجدر الإشارة إلى أنه يشكل إحدى المحفزات الطبيعية للدماغ، فهو يمنحه المتعة على غرار العلاقات الجنسية، على اعتبار أن الطعام ليس مجرد طاقة للإنسان كي يبقى على قيد الحياة، ولذلك يبدع الناس في إعداد أطباقهم بحثا عن اللذة. وبحسب موقع "ماشابل"، فحين يأكل الإنسان قطعة حلوى، مثلا، ترسل مجموعة خلايا عصبية إشارات إلى منطقة في الدماغ تسمى "نواة أكومبنس"، فتحفزه على أكل المزيد أو أنها تصرفه عن ذلك. ويوضح أندريو، وهو شخص امتنع لمدة طويلة عن تناول السكر، إن الأيام الأولى للإقلاع تكون صعبة جدا، لاسيما أن أغلب الأغذية باتت تحوي سكرا مضافا يصيب متناوليه بالإدمان.

loading