السويد

الشبان السمان أكثر عرضة لأمراض الكبد

أظهرت دراسة أجريت في السويد أن الشبان الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة تزيد فرص إصابتهم بأمراض الكبد في أوقات لاحقة من أعمارهم إلى مثلي فرص نظرائهم من أصحاب الأوزان العادية. وكتب الباحثون في نشرة على الانترنت إنه إذا كان الشبان السمان يعانون كذلك من مرض السكري من الدرجة الثانية تزيد فرص إصابتهم بأمراض الكبد في منتصف العمر 3.3 مرة. وكانت دراسات سابقة قد أظهرت أن مرض السكري يزيد احتمالات الإصابة بأمراض الكبد وسرطان الكبد لكن الدراسة الراهنة تشير إلى أن ارتفاع مؤشر كتلة الجسم يعد في حد ذاته عامل خطر. وقال الطبيب هانز هاجستروم كبير معدي الدراسة لرويترز هيلث عبر البريد الإلكتروني "ارتفاع مؤشر كتلة الجسم في سن مبكرة عند الرجال مرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض الكبد في وقت لاحق من العمر وهذا لا يمكن تفسيره بزيادة استهلاك المشروبات الكحولية أو بالتهاب الكبد الفيروسي."

بعد توصلها الى انتاج صفر نفايات... السويد تستورد القمامة

أفادت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية ان السويد وصلت الى مرحلة تستورد فيها النفايات لإبقاء مصانع المعالجة لديها تعمل، وذلك بسبب وصولها لدرجة إنتاج صفر نفايات بفضل المعالجة المتطورة لنفاياتها، وهي ترفع من المنازل اقل من 1 في المئة من بقايا الطعام لترسلها الى المزارع منذ العام 2011.

loading