الصحة

تعويض السهر بـ "نوم العطلة"... دراسة تحسم الجدل

اذا كنت ممن يعتقدون أنه بمقدورك تعويض السهر لأوقات متأخرة خلال الأسبوع عبر قضاء ساعات طويلة في النوم بعطلة نهاية الأسبوع، فأنت مخطئ، وذلك بحسب دراسة طبية حديثة. وأجرى باحثون في مختبر النوم وعلم الأحياء الزمني التابع لجامعة كولورادو بولدر الأميركية، دارسة على مجموعة من البالغين على مدار 15 يوما، لمعرفة تأثير النوم عليهم في أوقات مختلفة خلال الأسبوع. وتوصل العلماء إلى أن الأشخاص الذين لم يناموا لأكثر من خمس ساعات يوميا في أيام العمل الخمسة، قبل استمتاعهم بالنوم طويلا في نهاية الأسبوع، لم يعوضوا نقص النوم لديهم، مقارنة بآخرين اتبعوا نظام نوم أطول وأكثر تنظيما طيلة الأسبوع. وأشارت نتائج الدراسة إلى أن من ينامون طويلا في العطلات يشعرون بانتعاش مقبول نسبيا، إلا أن آثار ذلك تتلاشى بمجرد

ما العلاقة بين أفلام العنف والسمنة؟

وجدت دراسة جديدة أن مشاهدة الأفلام المرعبة والعنيفة يمكن أن تدفع إلى تناول أطعمة دهنية وبالتالي اكتساب وزن زائد. وثبت أن أفلام الرعب التي تتضمن مشاهد عنف تزيد من توتر الأعصاب والإجهاد لدى المشاركين في الدراسة، فيما لم يظهر مشاهدو الأفلام الكوميدية أو الرومانسية أو الأفلام الروائية، استجابات عاطفية مشابهة للاستجابة لأفلام الرعب، ولم يتجهوا إلى الوجبات الخفيفة مثل رقائق البطاطس والشوكولاتة. وقال العلماء إن مشاهدي الأفلام العنيفة والمخيفة، يتناولون أطعمة دهنية بشكل كبير كطريقة لتخفيف الضغط الذي تسببه أحداث الفيلم.

loading