الصين

بالصورة - في مرفأ طرابلس.... سفينة حاويات ضخمة!

وصلت سفينة الحاويات الضخمة Beijing bridge التابعة لشركة Cmacgm العالمية، والتي يصل طولها الى 295 متراً وعرضها 32 متراً وغاطس 14 متراً والتي ستفرغ نحو 800 حاوية نمطية، لى حوض مرفأ طرابلس الخارجي، والسفينة عبرت قناة السويس اتية من الصين وصولا الى مرفأ طرابلس الدولي. وتستعد قاطرات محطة ارشاد السفن في المرفأ ذات قوة محركات تصل الى 6 آلاف حصان في هذه الأثناء لإدخال سفينة الحاويات العملاقة لترسو على رصيف الحاويات. واكد مدير المرفأ احمد تامر "ان مرفأ طرابلس سيتحول بعد فتح الخط البحري بين لبنان والصين إلى مرفأ محوري للترانزيت في الحوض الشرقي للبحر المتوسط"، لافتا إلى "ان كل اسبوعين تقريبا او اقل سيستقبل المرفأ سفينة عملاقة من هذا النوع محملة بالبضائع إلى السوق اللبنانية، او سيتم نقلها إلى دول اخرى، وهذا الامر يجعل من مرفأ طرابلس مرفأ دوليا ومحطة ترانزيت". وختم تامر "ان عملية تحديث وتطوير المرفأ ساعد في تفعيل الحركة التجارية في اسواق المدينة وجوارها، وخلق فرص عمل للعديد من الشبان وساهم في جذب المستثمرين".

هل يتدرب الجيش الصيني على ضرب أهداف أميركية؟

ذكر تقرير لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن الجيش الصيني وسع عملياته التي تشمل استخدام قاذفات القنابل في السنوات القليلة الماضية بينما "يتدرب على الأرجح على توجيه ضربات" للولايات المتحدة وحلفائها.وجاء التقييم، الذي تزامن مع زيادة التوتر بين الولايات المتحدة والصين بشأن التجارة، ضمن تقرير سنوي سلط الضوء على جهود الصين لزيادة نفوذها العالمي، مع إنفاق دفاعي قدر البنتاغون أنه تجاوز 190 مليون دولار في 2017.وقال التقرير: "على مدى السنوات الثلاث الماضية، قام جيش التحرير الشعبي الصيني بتوسيع مناطق عمليات القاذفات فوق المياه،مكتسبا الخبرة في مناطق بحرية ويتدرب على الأرجح على توجيه ضربات لأهداف الولايات المتحدة وحلفائها".

Advertise with us - horizontal 30
loading