العقوبات

هل تُجبر العقوبات حزب الله على تليين مواقفه مع استحقاقات الداخل؟

يُدرك أهل الداخل من السياسيين على اختلاف توجهاتهم وميولهم ان العقوبات الاميركية على حزب الله من اعلى الهرم في مجلس الشورى بدءا من الامين العام السيد حسن نصرالله الى اصغر عنصر في الحزب، والصاق تهمة الارهاب بهم، لن تغير في المعادلة اللبنانية شيئا. فحزمة القوانين المتتالية فصولا في حق الحزب ان من واشنطن او من دول خليجية، لم تتضمن عناصر تغييرية جديدة ولا حملت في طياتها خطوات تنفيذية من شأنها ان تؤثر مباشرة على الواقع السياسي اللبناني الذي يتفق الخارج، وفي مقدمه واشنطن صاحبة القرارات، على وجوب ابقائه في منأى عن تداعيات الانفجارات الاقليمية واستمرار ساحته مظللة بالعناية السياسية والامنية الدولية.

Time line Adv
Advertise
Advertise with us - horizontal 30
loading