القهوة

القهوة الساخنة جداً قد تسبب السرطان

ليس هناك دليل قاطع على أن تناول القهوة يسبب السرطان، هذا ما ستقوله الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية وهي تخفض تحذيرها لكنها ستقول أيضاً إن جميع المشروبات "الساخنة جداً" يحتمل أن تكون مسببة للسرطان. وكانت الوكالة قد صنفت القهوة في السابق على أنها "مسبب محتمل للسرطان" من فئة "2 بي"، شأنها في ذلك شأن الكلوروفورم والرصاص ومواد أخرى عدة. إلا أنها غيرت ذلك الرأي. وستعلن اليوم أن أحدث مراجعة وجدت أنه "لا دليل قاطعا على وجود أثر مسرطن". لكنها في الوقت ذاته ستقول إن دليلاً علمياً آخر يشير إلى أن المشروبات الساخنة جداً -أي درجة حرارتها حوالي 65 درجة مئوية أو أكثر- بما في ذلك المياه والقهوة والشاي والمشروبات الأخرى يحتمل أن تكون مسببة لسرطان المريء.

القهوة.. لعلاج مرض الكبد!

إنّ الاستهلاك المنتظم للقهوة يساعد في محاربة مرض الكبد الدهني غير الكحولي من خلال الحدّ من نفاذية الأمعاء، هذا وفق نتائج دراسة تمّ التحدث عنها خلال مؤتمر International Liver Congres في مدريد – إسبانيا. في بعض الحالات، بإمكان مركبات القهوة أن تعكس الحالة وتخفف من تركيز الدهون في الكبد. أجرى باحثو جامعة Naples الإيطالية تجربتهم التي استمرّت 12 اسبوعاً على ثلاث مجموعات من الفئران كانوا قد تلقوا نظاماً غذائياً عادياً أو مع أطعمة غنية بالدهون مع أو بدون قهوة. تظهر نتائج هذه الدراسة أنّ جرعة يومية من القهوة أي ما يوازي 6 أكواب من الاكسبريسو لشخص يزن 70 كيلوغراماً، تحسن العلامات الرئيسية لمرض الكبد الدهني غير الكحولي لدى الفئران التي تناولت الأطعمة الغنية بالدهون. كما وجد الباحثون أيضاً أن هذه القوارض قد اكتسبت وزناً أقل من أولئك الذين لا يتناولون الكافيين. كما سمح الكافيين في التخفيف من نسبة الكوليسترول السيئ، نسبة الـ alanine aminotransférase، وهي أنزيمة ترتفع نسبتها في الدم عند تضرر الكبد، وكمية الدهون في خلايا الكبد (تنكس دهني) وانحطاط خلايا الكبد.

loading
popup close

Show More