اللواء أشرف ريفي

ريفي: التحية للواء الشهيد فرانسوا الحاج في ذكرى اغتياله

غرّد الوزير السابق اشرف ريفي عبر "تويتر" فقال: "في ١٢ كانون الأول العام ٢٠٠٧ طالت يد الغدر ضابطاً شجاعاً كرّس حياته في خدمة وطنه وكان مؤهلاً للقيادة لمواصفاته الوطنية والمناقبية الرفيعة. التحية للواء الشهيد فرانسوا الحاج في ذكرى اغتياله".

ريفي يحذّر من إنقلاب حزب الله

كتب الوزير السابق اشرف ريفي في تغريدة على حسابه عبر "تويتر"، "الرد على إنقلاب حزب الله هو بالتضامن الكامل، أقل من هذا يعني أن الإنقلاب سيأكلنا بالمفرق. المرحلة تستدعي أن نكون على قدر المسؤولية الوطنية، وعلى صعيد الطائفة السنية أن نكون ثابتين على المشروع الذي ننتمي اليه وهو مشروع الدولة، مشروع البناء، مشروع الإعتدال القوي الذي نؤمن به". وقال: "دعوت القوى السيادية للوقوف صفاً واحداً وكنت ولا أزال أعبر عن قناعاتي الوطنية وعن واجبي تجاه أهلي بمواجهة الخطر المحدق بنا. أكرر الدعوة فالوقت يداهمنا ولا بد بمرحلة أولى من إعادة تثبيت التوازن بمواجهة مشروع الإنقلاب. من دون ذلك فخطر السيطرة على قرار البلد بشكل نهائي هو خطر موجود". وتوجه في تغريدة الى أصدقاء لبنان عربياً ودولياً بالقول: "سقوط لبنان لا سمح الله بشكلٍ نهائي في حضن إيران، سيعني أنه تحوَّل لوطنٍ أسير ولساحةِ إختبار للمطامع الإيرانية التي تريد تكريس نفوذها، وهذا يشكِّل خسارةً كبيرة إضافية للعالم العربي، وسقوطاً أمام دولة تمارس العنف والفوضى وتفكيك المجتمعات".

Advertise
Nametag
loading