اللواء أشرف ريفي

حرق العلم التركي في بيروت يتفاعل...والسفارة تطالب باجراءات قانونية

صدر عن السفارة التركية في بيروت البيان التالي: "تمّ خلال التظاهرة التي نظمتها الجماعات الأرمنية في 24 نيسان 2019 احراق العلم التركي. ندين بشدة هذا العمل، ونطالب باتخاذ الإجراءات القانونية الضرورية بحق المسؤولين".

ريفي: وزراء التيار ضالعون في الفساد وأتحدى باسيل أن يثبت براءته

ذكرت صحيفة الشرق الاوسط ان الحكم الغيابي الذي أصدرته محكمة المطبوعات في بيروت بحق وزير العدل السابق أشرف ريفي، في الدعوى المقامة ضده من قبل وزير الخارجية جبران باسيل بجرم القدح والذم، يتفاعل على خلفية اتهام ريفي له بـ«الفساد وسرقة الأموال العامة»، حيث لوح ريفي بتقديم عدد من الملفات الموثقة للنيابة العامة المالية، فيما هدد باسيل بتقديم دعوى قضائية جديدة ضده، غداة المؤتمر الصحافي الذي عقده ريفي أول من أمس (الاثنين)، وجدد فيه اتهام وزير الخارجية رئيس التيار الوطني الحر بـ«الفساد والاستيلاء على الأموال العامة»، وتوعد بتقديم الوثائق والإثباتات التي تدينه. وسأل ريفي، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»: «هل يعقل وأنا وزير سابق للعدل أن يصدر بحقي حكم من دون أن يطلب مني الحضور إلى المحكمة، ولم أبلغ بموعد أي جلسة؟»، وعبر عن أسفه لأن «بعض القضاة بات همهم إرضاء السلطة». وقال ريفي: «لديّ فريق كبير من المحامين بدأوا إعداد ملف لإرساله إلى التفتيش القضائي، وإطلاعه على ظروف صدور حكم كهذا، كما لدينا ما يكفي من الملفات الكبرى لإيداعها النيابة العامة المالية». وأضاف وزير العدل السابق: «في الوقت الذي يحاول فيه الرئيس سعد الحريري مشكوراً إيجاد إيرادات للموازنة، ووقف مزاريب الهدر، وتحسين الجباية، نرى مسؤولين ينهبون مال الدولة بشكل سافر، مثل صفقات باسيل، والممرات الخاصة بـ(حزب الله) في مرفأ بيروت وعبر المعابر البرية».

Majnoun Leila
loading