المسيحيون

ضبط خلية إرهابية بمصر خططت لاستهداف مسيحيين

قالت مصادر أمنية، إن قطاع الأمن الوطني في قنا، جنوبي مصر، ضبط أحد العناصر الإرهابية قبل تنفيذه مخطط تفجير إحدى الكنائس في مركز نجع حمادي التابع لمحافظة قنا، أثناء احتفال الأقباط بعيد السعف.وقالت المصادر إن معلومات وردت لقطاع الأمن تفيد بقيام محمد صالح بجلب مواد متفجرة للتخطيط لتفجير أحد الكنائس في دائرة مركز نجع حمادي أثناء إقامة الاحتفلات بالأعياد.وأضاف المصدر أن تحقيقات تجرى مع الإرهابي للوصول إلى باقي أفراد الخلية.وقد اتخذت أجهزة الأمن إجراءات احترازية مشددة في محيط الكنائس في المحافظة، خوفا من تنفيذ أعمال إرهابية.ودفعت قوات الأمن بتشكيلات إضافية في محيط الكنائس وأقسام الشرطة، لتأمين احتفالات أحد السعف في كنائس قنا وأديرتها.

هجوم ممنهج على المسيحيين... كنيسة القيامة اغلقت ابوابها كإجراء احتجاجي

في تحركٍ احتجاجي شديد اللهجة، أغلقت كنيسة القيامة في البلدة القديمة في القدس المحتلة أبوابها أمس، «حتى إشعارٍ آخر» بسبب الإجراءات الإسرائيلية بحق الكنائس في المدينة المقدسة، وتحديداً فرض سياسة ضريبية جديدة، ومشروع قانون يهدف إلى مصادرة أراض وأوقاف تابعة لهذه الكنائس، في ما وُصف بأنه «هجومٌ ممنهج لم يسبق له مثيل على المسيحيين في الأرض المقدسة». ودان الأردن الإجراءات الإسرائيلية الممنهجة لتغيير الوضع التاريخي والقانوني في الأماكن المقدسة، بما في ذلك الأملاك والأوقاف الإسلامية والمسيحية، معتبراً أنها مخالفة للقانون الدولي، ومطالباً بـ»التراجع عنها فوراً».

سينودس الروم الكاثوليك: ندعو أبناءنا إلى الاقتراع بمسؤولية

افتتح بطريرك أنطاكية وسائر المشرق يوسف العبسي، في الخامس من الشهر الجاري، أعمال سينودس كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك، في المقر البطريركي في الربوة، بمشاركة أعضاء المجمع المقدس. استهل العبسي الجلسة بكلمة افتتاحية وجه خلالها "الشكر للقدرة الإلهية كما لأعضاء المجمع" على ثقتهم به واختيارهم له لهذه الخدمة، عارضا أبرز ما جرى في الأشهر التي تلت انتخابه، ومنوها ب"الترحيب الكنسي والأخوي الذي لاقاه حدث الانتخاب". وتوقف عند أبرز الصعوبات التي واجهته حتى الآن في إدارة الكنيسة، معلنا الإجراءات التي باشر باتخاذها "من أجل الاهتمام بالإكليريكيين كما بالشأن المالي والاقتصادي للبطريركية". وقد ركز على رغبته المتمثلة ب"لم الشمل وزرع الألفة بين المؤمنين، والتي ترجمت بانتخاب مجلس أعلى لكنيستنا الملكية في لبنان، بجو هادئ يخدم مصلحة الكنيسة". هذا وتطرق إلى الوضع الراهن في دمشق وسائر الأبرشيات السورية، مؤكدا أن "كل الكنائس تعمل ما بوسعها لتخفيف المأساة عن أبنائها".

loading