المعتقلين في السجون السورية

Kataeb.org: شهادة أهالي المعتقلين أقوى

يكشف ما تنشره وسائل الإعلام المختلفة عن المحكمة الدولية الخاصة بقضية اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري، جانباً لا بأس به من إدارة الإحتلال السوري والنظام الأمني المرتبط به لبلادنا على مدى 15 عاماً تبدأ من 13 تشرين الأول 1990 وتنتهي في نيسان 2005 تاريخ انسحاب آخر جندي احتلال سوري عن الأراضي اللبنانية. نحن في الكتائب، وأحزاب المقاومة اللبنانية من الوطنيين الأحرار والتنظيم وحراس الأرز والرابطة المارونية وضباط وجنود "الجيش" الشرفاء وكل من حمل بندقية دفاعاً عن لبنان منذ العام 1969 وما

كيف يقضي المعتقلون في السجون السورية لياليهم؟

أصدر رئيس جمعية المعتقلين في السجون السورية علي أبو دهن البيان الآتي: هل نتذكّر معتقلينا في السجون السورية ونسأل حكومتنا الموقرة، كيف يقضي المعتقلون لياليهم الباردة في سجن تدمر السياسي والسجون الاخرى بدرجات حرارة تتفاوت بين 5 تحت الصفر أو صفر، حيث لا تدفئة ولا اغطية كافية ولا من يحزنون؟ هل من أحد يسأل السفير السوري الذي يريد تطبيق قرارات واتفاقيات صنعت على كيفهم إبان الاحتلال الأخوي، أن يعيد معتقلينا من سجونه أو بأقله يعطي الحق لذويهم بالإستفسار عنهم وزيارتهم، مع العلم أنّ معتقلينا ليسوا

"وثائق دمشق" تعرّي نظام الاسد... هل نلتقط الفرصة؟

تصدر ملف المفقودين اللبنانيين والمخفيين قسراً في السجون السورية الواجهة بعد قيام موقع "وثائق دمشق" الالكتروني Damaskusleaks، التابع لمركز مسارات الاعلامي الذي يديره لؤي المقداد، بنشر "وثائق ومراسلات سرية استطاع تسريبها من دوائر النظام الرسمية". ملفٌ لم تتمكن الدولة اللبنانية طوال الاعوام الماضية من ايلائه اهتماماً خاصاً وجدياً لوضع حدّ للمعاناة الانسانية بالدرجة الاولى،

loading