النسبية

جلسة التمديد لن تعقد...

انضم الرئيس ميشال عون الى المتفائلين بإيجاد قانون انتخابات قبل 19 يونيو المقبل، مذكرا بأنه منذ البداية لم يكن يوما ضد النسبية، لكنه يريدها مع ضوابط لأن التوزيع السكاني قاتل. ووفق مصادر نيابية فإن التقدم المرتقب يتمثل في توقيع رئيس الجمهورية مرسوم فتح الدورة الاستثنائية لمجلس النواب بدءا من أول حزيران المقبل، وإلا ذهب البرلمان الى الفراغ في العشرين منه، لكن المفاجأة كانت بإعلان مصادر نيابية مقربة من رئيس مجلس النواب ان الجلسة التشريعية التمديدية، لن تعقد، مستبعدة صدور بيان رسمي بتأجيلها، لأنها لم توجه الدعوة لها خطيا من الأساس، ما يعني أن مرسوم الدورة الاستثنائية يتعثر.

مساعٍ جدّية لاعتماد مشروع ميقاتي مُعدَّلاً...

لم يُفقَد الأمل بعد في إمكان الاتفاق على قانون الانتخاب العتيد قبل انتهاء ولاية المجلس النيابي في 20 حزيران المقبل، لأنّ غالبية الأفرقاء السياسيين توصّلت إلى اقتناع بأنّ كلّ الخيارات الأخرى سلبية ومن شأنها أن تدفع البلاد إلى مزيد من التأزّم. ثمّة مساعٍ جدّية تسجَّل هذه الايام بعيداً من الاضواء في محاولةٍ جيّدة لإنتاج توافق على قانون انتخاب يُرضي الجميع، على رغم انّ البعض ما زال يقرَع «طبول» التصويت على ايّ مشروع يتمّ صَوغه في مجلس الوزراء.

loading