النوم

أدلة جديدة على علاقة مشروبات الصودا بقلة النوم

خلصت دراسة أميركية إلى أن البالغين الذين لا ينامون سوى 5 ساعات في الليلة يكونون على الأرجح ممن يشربون الصودا كثيرا مقارنة مع من يحصلون على قدر أكبر من الراحة. وقال الباحثون في دورية "سليب هيلث" إن الصودا هي المصدر الرئيسي للسكر المضاف في النظام الغذائي الأميركي. وأضافوا أن لكل من الصودا وقلة النوم علاقة بالبدانة، وأن المشروبات المحلاة بالسكر لها صلة أيضا بارتفاع معدلات الإصابة بأمراض القلب والسكري. وفحص الباحثون بيانات قرابة 19 ألف بالغ، ووجدوا أن نحو 13 بالمئة من المشاركين كانوا ينامون خمس ساعات أو أقل في الليلة. وما كان يميز من ينامون عددا قليلا من الساعات هو أنهم شربوا كميات أكبر من المشروبات المحلاة بالسكر بمقدار 21 بالمئة مقارنة مع البالغين الذين كانوا يحصلون على القدر الصحي من النوم في كل ليلة وهو سبع إلى ثماني ساعات.

الصودا يمكن أن تحرم المرء النوم

التعاطي الدائم للمشروبات الغازية وغيرها من المرطبات له علاقة كما يبدو بنقص النوم. أعلن ذلك الأطباء في مقال نشرته مجلة " Sleep Health ". وجاء في المقال إن هناك علاقة بين عادتي تناول المرطبات والسهر. ويتضاعف تأثيرهما السلبي على الإنسان عند اتباعهما بشكل دائم. وقال الباحث أريك براتر في جامعة كاليفورنيا الأميركية إن مكافحة وباء تعاطي المرطبات والإصابة بمرض السكري والسمنة لا تنجح إلا بشرط تحسين النوم لدى الناس. توصل براتر وزملاؤه إلى هذا الاستنتاج بعد متابعة حياة 19 ألف شخص مشارك في برنامج الطعام الصحي منذ عام 2005 ولغاية عام 2012. وكان المشاركون في التجربة يخضعون من وقت إلى آخر لفحص الدم وغيره من الفحوص ويقدمون تقارير عن الأطعمة والمشروبات التي تعاطوها ونوعية نومهم ويكشفون للأطباء عن تفاصيل أخرى في حياتهم اليومية.

loading