النوم

لماذا لا يجب أن نخلد إلى النوم ونحن غاضبون؟

قد يكون القول المأثور القديم "لا تذهب إلى الفراش وأنت غاضب" صحيحا وفقا لدراسة جديدة. فقد وجد الباحثون في الصين أن الحصول على ليلة نوم عميق وأنت غاضب يساعد على إعادة تنظيم الذكريات السلبية في الدماغ، مما يجعل من الصعب كبحها. ويدعي الباحثون أن النتائج الجديدة يمكن أن تكون لها تطبيقات على العمليات السريرية، تساعد على إلقاء المزيد من الضوء على اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD). ويعرف العلماء منذ فترة طويلة أن النوم يلعب دورا حاسما في تكوين الذاكرة، يعين على تنظيم المعلومات وتخزين الذكريات من خلال عملية تُدعى "تقوية الذاكرة" (consolidation).

قلة النوم قد تسبب السرطان

إذا كان نومك متقطِّعاً فربما عليك أن تقلق بشأن ما هو أكثر من الهالات السوداء التي ستظهر في الصباح. إذا كنت تعمل بنظام الورديات أو تُصاب بإرهاق ما بعد السفر بالطائرات، فهناك بحثٌ جديد يشير إلى أنَّك ربما تكون أكثر عرضةً للإصابة بالسرطان. تشير الدراسة إلى أنَّ أنماط النوم السيئة تؤثِّر في بروتين مهم في جسمنا يرتبط بالسرطان. قالت كاتيا لميا، عالمة الأحياء وكبيرة باحثي الدراسة التي يقودها علماء الطب البيولوجي في معهد سكريبس للأبحاث (TSRI) "يبدو أنَّ لهذا آثاراً كبيرة على الصلة بين النظام اليومي وبين السرطان". يستشعر هذا النوع من البروتينات، الذي يُعرَف بالكريبتوكروم (أي اللون الخفي)، بالضوء، وترتبط نظمنا اليومية بكيفية نموّ هذا البروتين. تقول لميا "نعرف أنَّ هذه الصلة قائمة، ولكنَّنا لا نعرف سببها".

loading