ايلي ماروني

ماروني: تأجيل تلو تأجيل ووعود تلو وعود ولبنان بات على شفير الهاوية

لفت عضو كتلة «الكتائب» النائب ايلي ماروني إلى أن «التأجيل تلو التأجيل والكذب تلو الكذب والوعود تلو الوعود، في الصباح يكون الجو تفاؤلياً، وفي المساء يصبح تشاؤمياً»، مشيراً إلى أن «لبنان واللبنانيين باتوا على شفير الهاوية في ظل الحريق المشتعل في المنطقة، في حين ان المسؤولين يبحثون في جنس الملائكة». وأسف في حديث إلى وكالة «أخبار اليوم» أمس، لـ «الأداء السياسي الراهن، حيث لا قدرة على الالتزام بمهل وبمواعيد»، مستغرباً «كيف أن قانون الانتخاب بات يشبه لعبة اللوتو اذا مش الاثنين الخميس». وإذ حذّر من «الوصول إلى 20 الجاري دون أي قانون، فعندها سندخل في الفراغ وتسقط الحكومة، والتالي سندخل في المجهول، وهذا يعتبر قضاء على العهد منذ بدايته»، اعتبر أن «إحالة القانون بمادة وحيدة يعني اختصار المراحل، كما أن الوقت والمهل لا يسمحان بالمناقشة المستفيضة»، مشيراً إلى أن «الفريق الذي يحاول وضع قانون الانتخاب قد أعطي كل المجالات وكل الفرص لكنه لم يصل الى أي مكان». ولفت إلى «وجود تضارب في المعلومات ولا ندري أين هي الحقيقة».

Advertise
Time line Adv
loading
popup closePierre