بيروت

عدادات ذكية في بيروت بلا تكلفة

أوضح المدير العام لمؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان المهندس جان جبران، في بيان اليوم، "أن المؤسسة بالتعاون مع البنك الدولي ورغبة منها في تحسين نوعية الخدمة والحد من كمية المياه المهدورة قد باشرت بتركيب عدادات ذكية في مدينة بيروت. ومن شأن هذه العدادات المساعدة على ضبط التعديات والمخالفات ما يؤدي إلى توفير المياه وبالتالي إلى زيادة ساعات التغذية، كما أنها تساعد على تحديد البدل الناتج عن قياس كمية المياه المستهلكة فعليا". وطمأن المهندس جبران المواطنين بأن تركيب العدادات وعلب الحماية التابعة لها لا يرتب على المشتركين أي تكلفة. وأشار الى أن المؤسسة ستعمد إلى قراءة العدادات خلال العام 2018 ليصار إلى إصدار الفواتير للمشتركين الذين تم تركيب عدادات لهم ضمن نطاق منطقة الصيفي، المرفأ، المدور وجزء من منطقة الرميل، على أن تتم موافاة المواطنين تباعا بالمستجدات بخصوص العدادات. وأكد جبران "أن الأكثر أهمية يكمن في ضرورة تقيد المواطنين الكرام بإرشادات استهلاك المياه".

المشنوق: الانتخابات مفصل أساسي لمواجهة المشروع الإيراني

شدد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق على أنّ "الانتخابات مفصلٌ أساسيٌ في سياق مواجهة المشروع الإيراني في المنطقة ولبنان"، داعياً "إلى التصويت لتبقى بيروت عربية، ولنتمسّك بالعروبة والسلام والأمن والأمان، وإلا سنكون جزءًا من الاضطرابات في المنطقة ومرتبطين بالمشروع الإيراني، كما حصل في سوريا والعراق واليمن وغيرها". وأعلن المشنوق أنّ "نقاش الاستراتيجية الدفاعية، بسياسة النفس الطويل، حقّق تقدماً، وقد أصدر مجلس الأمن الدولي قراراً بتبنّي الاستراتيجية الدفاعية مستنداً بصراحة تامة إلى جهد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وبعد الانتخابات سيكون طرح الملفّ مريحاً وليس مشروع صدام ولا فتنة مذهبية".

المشنوق: تفاجأت بعدد اللوائح في بيروت ولم أتفاجأ بعددها في طرابلس

قال وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، خلال تفقّده مديرية الشؤون السياسية واللاجئين في وزارة الداخلية والبلديات "لقد تفاجأت بعدد اللوائح في بيروت، فلم أتوقّع أن يكون هذا العدد 9"، مضيفا:" لم أتفاجأ بعدد اللوائح في طرابلس ولكن "حلو خلّي الناس تتنافس".

loading