تيار المستقبل

الطبش: الحديث عن عرقلة خارجية بات ذريعة عند البعض

رأت النائبة عن كتلة المستقبل رولا الطبش أن عملية تأليف الحكومة مازالت تراوح مكانها بانتظار تصاعد الدخان الأبيض، معتبرة أن التأخير الحاصل على خط التأليف الحكومي يلحق أشد الضرر بلبنان على الصعيد السياسي والاقتصادي، ورأت أن الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة سعد الحريري حاز ثقة 112 صوتا عند تسميته لتشكيل الحكومة، وبالتالي هو حريص على هذه الثقة ويقوم بواجباته ويسعى للوصول إلى حكومة وحدة وطنية، وأكدت أن التسوية الرئاسية ما زالت قائمة على الرغم من الضغوطات الحاصلة في موضوع التأليف الحكومي.

مبادرة للحريري: الأوضاع لا تحتمل الدلع

أبلغت مصادر تيار «المستقبل» "القبس" ان رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري توصل إلى صيغة معينة وضعها في عهدة المعنيين وهو ينتظر منهم الاخذ في الاعتبار أوضاع البلد التي ما عادت تحتمل رفاهية الانتظار و«الدلع» السياسي، فاذا لم يتقدم كل فريق خطوة في اتجاه الآخر فإن الامور ستبقى في دائرة المراوحة. وكانت اخر المستجدات الحكومية قد رست على صيغة تتضمن اسناد أربع حقائب لحزب «القوات اللبنانية» لا تشمل أي حقيبة سيادية ولا منصب نائب رئيس الوزراء. اذ ان رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية جبران باسيل كان أبلغ الحريري خلال لقائهما الأخير ان «التيار» يفصل حصته عن حصة رئيس الجمهورية، وبالتالي فإن الحقيبتين السياديتين العائدتين للطائفة المسيحية ستكون واحدة منهما لتكتل «لبنان القوي» وأخرى للرئيس ميشال عون، ومن يرد منح «القوات» وزارة سيادية فليمنحها من حصته.

loading
popup closePierre