جبران باسيل

الخارجية تدين اعتداء نيوزيلندا: لنحافظ على نموذج بلدنا في التعايش والاعتدال

دانت وزارة الخارجية والمغتربين الجريمة الارهابية البشعة التي حصلت في نيوزيلندا في مسجد اعتقد المصلون فيه انه آمن وملاذ للصلاة والتسامح، فإذ بيد التطرف تمتد إليه بأبشع الأعمال. وكان وزير الخارجية والمغتربين قد حذر سابقا من تصاعد اليمين المتطرف في المجتمعات الغربية وذلك لأسباب عديدة، كما يحذر اليوم من تصاعد يسار متطرف كردة فعل عليه مما يضع المجتمعات في خطر كبير ومواجهة مباشرة لن تؤدي إلا إلى جر الويلات والحروب. وختم البيان "يبقى لبنان بلد الاعتدال والتسامح والنموذج في هذا العالم الذي يعج بالأفكار الراديكالية، حافظوا عليه نموذجاً يحتذى في التعايش بين الأديان والثقافات."

Nametag

هذا السبب جعل باسيل يعتذر عن حضور مؤتمر بروكسيل!

وفي هذا السياق، لفتت المصادر الى أنّ المعلومات المتوافرة حتى الآن عن موقف الدول المانحة، تشير الى انّ هذه الدول ما تزال متمسّكة بموقفها، بربط عودة النازحين بالتسوية السياسية. وأبرز دليل الى استمرار هذا الموقف، هو ما أعلنه رئيس مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي خلال زيارته الى لبنان الاسبوع الفائت، عندما تحدّث عن صعوبة العودة الآن، أنّ الوضع في سوريا ليس آمناً بعد». ورأت المصادر انّ هذا الامر يفسّرعدم مشاركة وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في «بروكسل 3»، لكي لا يحصل خلاف بينه وبين رئيس الحكومة هناك، إذ انّ هذا الخلاف، إذا وقع، يمكن ان ينعكس على وضع الحكومة، خصوصاً انّ اي طرف ليس في وارد ان يهزّه أو ان ينسف التسوية القائمة».

Time line Adv
loading