حوادث جوية

تفاصيل مثيرة حول الطائرة الإندونيسية المنكوبة

كشفت التحقيقات حول أسباب سقوط الطائرة الإندونيسية، التي تحطمت وأودت بحياة 189 راكبا هم كل من كانوا على متنها، عن تفاصيل مثيرة حول الواقعة. ونقلت "سكاي نيوز" عن التحقيقات :" أن طيارا في خطوط "ليون آير" الجوية أرسل تحذيرا عبر اللاسلكي، بعد دقائق من الإقلاع بشأن مشكلات فنية خلال رحلة أقلعت من جزيرة بالي الإندونيسية بنفس الطائرة في رحلة تسبق سقوطها". إلا أن تلك المشكلات تم التعامل معها ووصل الطيار بالرحلة بالفعل إلى وجهته في العاصمة جاكرتا، ثم قامت الطائرة بعدها بساعات برحلة أخرى لكنها تحطمت وأودت بحياة 189 راكبا.

أخطأ بين باب الطائرة وباب المرحاض.. فكانت الكارثة!

أثار أحد ركاب طائرة GoAir متوجّهة من نيودلهي الى باتنا في الهند، حالة من الذعر عندما حاول فتح باب الطائرة وهي في الجو بعد أن أخطأ بينه وبين باب المرحاض. فقد أفادت شركة الطيران ان الرجل كان يجلس بين المسافرين قبل أن يتقدّم ويحاول فتح المخرج الخلفي للطائرة لظنّه بأنه باب حمام المسافرين. ووفقاً للتقارير المحلية، الرجل الذي كاد أن يتسببّ بكارثة هو عشريني وكان يسافر لأوّل مرة في حياته، وعندما سأله الركاب عما كان يفعله أخبرهم أنه: "بحاجة إلى استخدام الحمام بشكل عاجل". وأفاد متحدث باسم GoAir :" فور قيامه بمحاولة فتح الباب انطلقت صفرات الإنذار وتم توقيفه من قبل طاقم الطائرة"، وأضاف إنه بعد وصول الطائرة تم تسليم الراكب إلى السلطات لإجراء مزيد من التحقيقات معه.

loading