سكان العالم

نصف نساء العالم يتعرّضن للتمييز والاستغلال.. وهذه مرتبة لبنان

يحلّ لبنان في المرتبة السادسة كأقل البلدان العربية تمييزاً بحق المرأة، وعلى الرغم من أنه يسجّل معدّلات أفضل من تلك المرصودة في منطقة الشرق الأوسط، وخصوصاً لناحية الحصول على وظيفة والاستفادة من الحوافز في العمل والتعامل القضائي، إلا أنه يقبع في أدنى سلم البلدان التي توفّر حماية للنساء من العنف الأسري والتحرّش في العمل على مستوى المنطقة والعالم.أكثر من نصف نساء العالم، أي أكثر من 2.7 مليار امرأة، يتعرّضن للتمييز والاستغلال في العمل. في 104 بلدان حول العالم، تواجه النساء العاملات حواجز مترسخّة قانوناً تحرمهن من العمل في وظائف معيّنة. وفي كلّ من هذه البلدان، هناك قانون واحد على الأقل يفرض تمييزاً على النساء، سواء في أداء بعض الوظائف أو في الحصول على الأجور والتعويضات نفسها التي ينالها الرجل، أو حتى في عدم وجود قوانين لحمايتهن وتوفير ظروف عمل آمنة.

20 آذار يوم السعادة.... لماذا سمّي هكذا؟

يحتفل العالم، الثلاثاء، بيوم السعادة الذي يوافق الـ20 آذار من كل عام، فما قصة هذا اليوم؟ يوم السعادة ليس مناسبة قديمة كما يعتقد البعض، بل بدأ الاحتفال به عام 2013، وذلك بعد اقتراح قدمه مستشار في الأمم المتحدة، سرعان ما تجاوب معه العديد من دول العالم، حتى بلغ عدد الدول التي تحتفل بيوم السعادة اليوم 193 دولة. ويقول المستشار جايمي إيلين إنه بدأ التفكير بيوم السعادة في 2011، مشيرا إلى أن الفكرة لاقت دعما من الأمين العام السابق بان كي مون، الذي وافق على إدراج اليوم في التقويم السنوي لاحتفالات المنظمة.

loading