سليمان فرنجية

فرنجية يقصف جبهة باسيل

انتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه ردّ رئيس تيار المردة سليمان فرنجية على زيارة وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل لزغرتا. وفي التفاصيل أنّ أثناء جلسة لفرنجية مع مناصريه، سألته إحدى الجالسين عن رأيه بزيارة باسيل لزغرتا، فردّ قائلاً "يحو هون؟". من جهته، أكّد باسيل أنّ زيارته لزغرتا "ليست استفزازية وليست حكرًا على أحد"، مشيرًا إلى أنّ "كل مشروع سيقدّمه التيار الوطني هو لكلّ الزغرتاويين".

فرنجية: التيار اصبح دكتاتوريا ويتم التعاطي كما في زمن غازي كنعان

اعتبر رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية ان وصول اي شخص الى رئاسة الجمهورية من خطنا هو انتصار لنا ونعتبر ان مشروعنا قد وصل، ونأمل ان لا نكون على خطأ. فرنجية وفي حديث عبر LBCI ضمن برنامج "كلام الناس" مع الاعلامي "مرسال غانم" اشار الى ان الرئيس ميشال عون الاقوى ولكنه ليس الاوحد، مردفا:" القصة ليست قصة "بيّ الكل" بل انه رئيس جمهورية ولقد حيّدنا الرئيس عن اي خلاف ولكننا ضد الغاء اي طرف". ولفت فرنجية الى ان الوزير جبران باسيل هو من اعلن الحرب عليه، معتبرا ان التيار الوطني اصبح ديكتاتوريا ولم يعد ديمقراطيا فالتيار انشىء ضد الهيمنة والتدخل الاجنبي،واليوم يتم التعاطي كما كان يتم في زمن غازي كنعان اي بفرض من يريدون في المناصب والتعيينات والتشكيلات، مشددا على ان "مشكلتي ليست مع الرئيس عون بل مع من حوله"، معتبرا ان "على الرئيس ان يسأل لمَ فلان كان في هذا المكان وابتعد". وردا على سؤال، لفت فرنجية الى ان السلطة أقرّت موازنة الـ 2017 بعد تسوية مع الحريري،مضيفا: لا اعتبرها انجازا لانه من الطبيعي ان تقرّ. وعن قانون الانتخاب قال: ليس هناك من تعديل للقانون وما يطرح عن تعديل للقانون غايته خدمة مشروع انتخابي معين. أضاف: التحالفات المصلحية اخطر من التحالفات المبدئية. وعن رأيه بالعهد أجاب رئيس المردة: "ان الرئيس عون يستطيع ان يكون رجل تاريخيا وعربيا واتمنى عليه ان لا يدخل في التفاصيل الصغيرة في البلد"، واعطى مثال الموقف الذي اتخذه عون من استقالة الحريري الذي اعتبره موقفا ممتازا. وعن أزمة المرسوم اعتبر فرنجية ان صلاحيات الرئيس في الدستور بحاجة الى تصحيح ولكن صلاحياته لا تقف عند مرسوم، والازمة بحاجة فقط الى كلمة مع وزير المال لحلها، سائلا: هل ان هذه الأزمة تحتمل ان نعطل البلد كل هذه الفترة؟ أضاف: عندما يقول الرئيس بري ان رأي هيئة التشريع غب الطلب انا معه ،مطالبا باعطاء القضاء استقلاليته،لافتا الى ان سبب المشكلة ليس لخراب البلد بل لشد العصب المسيحي في الانتخابات، مشيرا الى انهم عندما رأوا ان مشكلة المرسوم سوف تحل ذهبوا الى هيئة التشريع ومن ثم الى طرح تعديل المهل. وأشار فرنجية الى ان الرئيس عون عندما تخطى قبول استقالة الحريري دستوريا لمصلحة البلد، فلمَ لا يتم تخطي موضوع المرسوم لمصلحة البلد؟. وردا على سؤال، رأى فرنجية ان الفضل لعودة الحريري من السعودية الى لبنان بعد الاستقالة ومن ثم التريث يعود لرئيس فرنسا ايمانويل ماكرون،كاشفا انه عندما استقال الحريري كان الرئيس عون يريد النائب محمد الصفدي رئيسا للحكومة. وعن الانتخابات، اكد فرنجية انه ليس مرشحا للانتخابات النيابية المقبلة وبانه لن يعتزل العمل السياسي.

loading