سوريا

بري من قطر: لا أخفي عليكم العجز المالي لكن الإستقرار النقدي والأمني مستمر

إعتبر رئيس مجلس النواب نبيه بري أن "الفرصة باتت مناسبة للشروع في حل قضية النازحين بالجملة ولا يجوز دفن رؤوسنا في الرمل بل اجراء التفاهمات اللازمة مع الدولة في سوريا على عودة النازحين". بري وفي خلال كلمة ألقاها بحفل الاستقبال الذي أقامه على شرفه السفير اللبناني في قطر حسن نجم أشار إلى "وجود أزمات متعلقة بالعجز في مالية الدولة" مؤكداً "أن استقرار لبنان النقدي و الأمني مستمر". وفي سياق متصل قال بري: "لقد استكملنا في لبنان الاستحقاقات الدستورية جميعها، ولا أخفي عليكم وجود الازمات المتعلقة بالعجز في مالية الدولة الى جانب المطالبات البيئية والمتعلقة بالكهرباء وبتوليد فرص العمل في وطننا - الجامعة الذي تتكاثر على ارضه الجامعات، بيروت وحدها تتسع ل 45 جامعة و معهد عال ولكن وللاسف لا يوجد اي مجلس اعلى حتى يرسم خارطة طريق التعليم. اعتقد ان الفرصة باتت مناسبة للشروع في حل قضية النازحين بالجملة خصوصا الى المناطق المحرره من الارهاب. إذ لا يجوز ادارة ظهورنا ودفن رؤوسنا في الرمل بل اجراء التفاهمات اللازمة مع الدولة في سوريا على عودة النارحين وفتح معبر نصيب مع الاردن والخليج الى لبنان عبر سوريا، كما ان الوقت قد حان لتموضع لبنان مع دول الشرق مصر وسوريا وغيرهما والبدء في استخراج النفط والغاز، ووقف التلاعب في ترسيم حدود لبنان البحرية، والاعتراف بحق لبنان في النقاط البرية المتحفظ عليها، ونحن في لبنان لم نخف موقفنا عن وزير خارجية امريكا الذي زار لبنان مؤخرا". وتابع: "نحن اذ نؤكد موقفنا الثابت مع تحقيق الشعب الفلسطيني لأمانيه الوطنيه في العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وحق سوريا الثابت في الجولان، كما اننا نركز على تحقيق التفاهمات السياسية بين الفصائل وتوحيد الخطاب السياسي ازاء الاحتلال وصفقة العصر ورفض اختزال الحلم الفلسطيني او الوطن البديل او التوطين. ان استعادة لبنان لسلامه الاقتصادي مرهون على استمرار دعم اشقائه واصدقائه وابنائه والمغامرة بالاستثمار على مستقبله وليس على عقاره. انني هنا لا اخفي عليكم اننا في ذروة الاهبة الوطنية لمواجهة اي استحقاق ناجم عن الاستعدادات الوطنية والمناورات ونشر المنظومات القتالية الاسرائيلية الحديثة على امتداد جبهة العدو الشمالية. إن المعادلة الماسية المتمثلة بالشعب والجيش والمقاومة التي تمكنت من تحرير اغلب الأراضي سوى مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء اللبناني من قرية الغجر، والتي يشير اليها القرار الدولي 1701 ، وهذه المعادلة التي حققت الانتصار تحقق ايضا معادلة الردع". وقال: "عربيا، نرى اولا ضرورة العودة الى تطبيع العلاقات بين قطر وشقيقاتها الخليجيات ومصر، وبناء و صنع حلول سياسية في سوريا واليمن وليبيا ودعم سلام العراق واستقراره". أضاف: "دوليا وبعد المجزرتين الدمويتين الارهابيتن التي شهدتهما نيوزلندا، إنني اعود الى فكرتي اصلا بأنه لا بد في المشرق والمغرب العربي وفي جميع انحاء العالم من تشكيل جبهة دولية لمكافحة الارهاب ولمحاربة هذا الارهاب المتجذر في اكثر من مكان. لقد اطلت عليكم، ولكني المس الدور الذي يقوم به هذا البلد العزيز قطر في جميع القضايا العربية والدولية، وألمس الدور الذي يمكن ان تقوم به هذه الجالية العزيزه لاعادة بناء الثقه بلبنان وادواره في نظام منطقته. وتشرفت بالامس بلقاء خاص مع سمو امير البلاد الذي ابدي تقديرا خاصا للجالية اللبنانية الموجودة هنا وقال بالحرف الواحد "أنا لا اريد العدد 23 أو 25 أو 26 الفا، انا اريد عدد اللبنانيين ان يكون خمسين الفا على الاقل" و قال "سأدرس وضع الاقامة درسا معمقا". وختم: "أجدد شكري لسعادة السفير على هذا اللقاء الحميم بكم ، وعلى الحضور البرلماني والاستشاري العربي المميز، سائلا الله ان يكون اجتماعنا المقبل في لبنان او في قطر وقد استعاد ازدهاره وازدهار الانسان فيه".

التوتر يتصاعد بين جنبلاط وحزب الله!

كتبت صحيفة الشرق الأوسط أن التوتر بين «حزب الله» ورئيس «الحزب التقدمي الاشتراكي» النائب السابق وليد جنبلاط، على خلفية الانتقادات التي يوجهها جنبلاط للنظام السوري، وتعاطيه مع ملف النازحين السوريين تصاعد. وبعد حملة إعلامية شنتها وسائل إعلام لبنانية على صلة بالحزب، تحدثت عن قطيعة مع جنبلاط، وجه الأخير انتقاداً لسلاح «حزب الله»، من غير أن يسميه، وشدد على أن «تكون وحدة الإمرة الأمنية والدفاعية في مواجهة الأعداء للجيش اللبناني فقط». وأدى التوتر بين الطرفين إلى التشويش على زيارة قام بها وزير الصحة جميل جبق (المحسوب على «حزب الله») لمنطقة راشيا، حيث قرر الحزب التقدمي مقاطعة الزيارة، قبل أن يعود ويقرر المشاركة، من خلال «عدم ترك الساحة»، كما قال مصدر قريب من جنبلاط لـ«الشرق الأوسط». وكشف المصدر أن الحزب ألغى افتتاح قسم لتمييل القلب، كان من المقرر أن يدشنه جبق. وأفاد المصدر بأن «حزب الله» نفذ انتشاراً أمنياً في محيط اللقاءات التي قام بها جبق، مشيراً إلى أن الحزب حشد حلفاءه في الساحة الدرزية لإنجاح الزيارة. وكشف المصدر أن وزارة الصناعة سوف تصدر اليوم أو غداً بياناً يشرح سبب إقدام وزير الصناعة وائل أبو فاعور على إلغاء ترخيص لإنشاء شركة إسمنت في منطقة عين دارة. وقال المصدر إن قرار أبو فاعور «تقني، وليس سياسياً».

loading