شمال لبنان

إسلاميون يدرسون مقاطعة الانتخابات..

تدرس جهات إسلامية في الشمال وصيدا والبقاع والعاصمة خيار مقاطعة الانتخابات النيابية المقبلة، خصوصاً أن كل المؤشرات تشي بعجز رئيس الحكومة سعد الحريري عن تمرير قانون العفو العام، بخلاف الوعد الذي كان قد أعطي لأهالي الموقوفين الإسلاميين. وفيما كان الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري قد قال لأهالي الموقوفين في طرابلس قبل ايام إنه ليس صحيحاً أن أحداً أعطاهم أي وعد بتمرير القانون قبل الانتخابات، نقل زوار رئيس الحكومة عنه رداً على سؤال حول قانون العفو العام «أن ملف المخدرات في لبنان ألعن بمليون مرة من ملف الموقوفين الإسلاميين لأنه يهدد مجتمعنا».

إحراج باسيل في جبل محسن...

في إطار جولاته على مُختلف المناطق اللبنانيّة بهدف تعزيز التواصل مع مُختلف الشرائح اللبنانيّة، ولدوافع إنتخابيّة غير مُعلنة، زار وزير الخارجية والمُغتربين جبران باسيل منطقة الشمال، وافتتح مكتباً للتيّار الوطني الحُرّ في شارع الجميزات في طرابلس، في حُضور حشد من المُؤيّدين مع بروز مُشاركة مجموعة من المشايخ ومسؤولين من «تيّار المُستقبل» أيضاً. لكنّ حفاوة إستقبال باسيل لم تكن على المُستوى نفسه في كل المناطق، حيث سُجّل إمتعاض وتململ من قبل قسم كبير من أبناء «جبل محسن» ومن جانب بعض مسؤولي كل من «الحزب العربي الديموقراطي» و«المجلس الإسلامي العلوي». فما الذي حصل، وما هي أسبابه؟

loading
popup close

Show More