طاولة الحوار

الحريري: الأمور التي تهم المواطن ممنوع ان نختلف حولها

قال الحريري في كلمة خلال حفل افطار: "لقد افترقنا كثيرا منذ استشهاد الرئيس الحريري، وشهد البلد الكثير من الاحتقان دفع ثمنه المواطن اللبناني. هناك أمور سياسية لن نتفق حولها مع الفريق الآخر مهما حصل، ولكن بالنسبة للأمور التي تهم المواطن في البلد كالكهرباء والمياه والتعليم والاستشفاء، فهي أمور ممنوع ان نختلف حولها وكذلك بالنسبة للموازنة. أضاف: قد نختلف على أمور استراتيجية كامتلاك السلاح وهذا أمر لا نريده، أو الذهاب إلى سوريا وهذا أمر نرفضه أيضا، هذه أمور لن نتفق عليها إلا اذا عقدت طاولة حوار، ولكن حتى ولو عقدت هذه الطاولة علينا ان نكون منطقيين، فالمنطقة تشهد عاصفة حاليا تغير بلادا وتهجر أشخاصا، وانا من واجبي ان اكون صادقا معكم لا ان ارفع شعارات والقي خطابات تثير الاحتقانات والخصام بين الناس".

بارود: لطاولة حوار بندها الوحيد قانون الانتخاب

أكد الوزير السابق زياد بارود في تصريح اليوم، أن "ثمة مبالغة اليوم في ما يحكى عن فراغ في المؤسسة الدستورية، فالفراغ لا يمكن أن يحصل قبل إنتهاء ولاية المجلس النيابي الممددة مرتين، أي قبل العشرين من حزيران المقبل". ورأى أنه "من غير الممكن أن يكون قانون الانتخاب مؤاتيا للجميع من دون إستثناء، وبالتالي، فإن ما نشهده منذ أسابيع من شد حبال في ما يتعلق بشكل قانون الانتخاب، يؤدي عمليا الى الاقتراب من الموعد القانوني، ولا أقول الدستوري، أي من المهل الحاسمة التي حددها القانون النافذ أو ما يعرف بقانون الستين، لدعوة الهيئات الناخبة، أي منتصف شباط الحالي، من دون أن نتمكن من التوافق على قانون جديد".

Majnoun Leila
loading