طلال ارسلان

إرسلان: لمن شبهنا بخناجر مطلوب كسرها... من يحاول كسرنا ستنكسر رقبته!

غرد رئيس كتلة "ضمانة الجبل" النائب طلال أرسلان عبر حسابه على "تويتر" قائلاً: "يا حرام قد ما اشتغلت الأنتينات.. حافت مع السنين وصدأت حتى وصلت إلى عدم التقاط التطورات بين أوقات الصبح والمساء. وكما يقول مشايخنا الأجلاء أوتاد الأرض وأطهارها النية سابقة العمل. من يضمر شرا سيلقى شرا ومن يضمر خيرا سيلقى خيرا". أضاف: "كفى مكابرة فلنتق الله ونتفرغ للبحث في حقوق الطائفة الضائعة، وكيف يمكننا استعادتها وتعزيز دورها الذي فقدناه نتيجة هذه الأنتينات التي لا نعرف مكان صنعها، وكل ما نعرفه أن تقنيتها بدائية جدا". وختم: "وقل لمن شبهنا بالأمس بخناجر مطلوب كسرها.. بأننا سيوف أصيلة والذي يحاول حتى التفكير بكسرنا ستنكسر رقبته".

التقدمي: شهادة أرسلان لحرف الوقائع

تسجل مفوضية العدل والتشريع في الحزب التقدمي الإشتراكي تعليقاً على ما جرى من عراضة أمام قصر العدل في بعبدا الملاحظات التالية: أولاً: إن أسلوب التعاطي مع المؤسسة القضائية بهذا الشكل عبر حشد الأزلام أمام قصور العدل للتأثير على القضاء وأحكامه ولتشويه الوقائع وجعلها تنحرف عن الحقيقة والواقع التي هي عليه، يجعل مفوضية العدل تؤكد تمسكها بنزاهة القضاة المؤتمنين على سير العدالة في البلد وتشد على أيديهم رافضين وإياهم تلك العراضات التي ستبقى شهادة زور على منظميها وحالة إفتراء وتجني على القضاة.

Time line Adv
loading