فرنسا

انطلاق المباراة النهائية للمونديال بين فرنسا وكرواتيا

انطلقت على ملعب "لوجنيكي" في موسكو، المباراة النهائية لكأس العالم في كرة القدم 2018 بين منتخبي فرنسا وكرواتيا، والتي يتابعها عشرات الآلاف في الملعب، ومئات الملايين حول العالم وعبر الشاشات. وبعد أكثر من أربعة أسابيع، وصل مونديال روسيا 2018 إلى النهائي، الموعد المنتظر مرة كل أربعة أعوام. مباراة واحدة، من 90 دقيقة أو 120 كحد أقصى في حال التمديد، تختصر سنوات من الجهد والتعب. وأعطى الحكم الأرجنتيني نستور بيتانا صافرة البداية لمباراة تختصر ببحث فرنسا عن لقب ثان بعد مونديال 1998 على أرضها، وكرواتيا عن لقب أول. واعتمد المدربان الفرنسي ديدييه ديشان والكرواتي زلاتكو داليتش التشكيلتين اللتين خاضا بهما الدور نصف النهائي ضد بلجيكا وانكلترا تواليا، للنهائي الذي انطلق بعد حفل ختامي راقص. ودخل اللاعبون أرض الملعب وساروا على بساط أزرق كتب عليه "نهائي 2018"، وتوسطته على منصة، النسخة الأصلية لكأس العالم الذهبية. أبعد من الطموح الشخصي للاعبين، ثمة أحلام لكل مشجع يرتدي قميص منتخب بلاده، أكان من مدرجات الملعب الذي يتسع لنحو ثمانين ألف شخص تقدمهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي ايمانويل ماكرون ونظيرته الكرواتية كولينا غرابار-كيتاروفيتش وعدد من قادة الدول. وقبل ساعات من المباراة، شهد قصر الكرملين حفل "تسليم وتسلم" بين روسيا ممثلة ببوتين، وقطر مضيفة مونديال 2022 ممثلة بأميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، يتوسطهما رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" جياني انفانيتنو.

Jobs
loading