فلسطين

عودة اهالي المية ومية الى منازلهم باتت قريبة جداً!

في ضوء الكلام عن توجه اهالي بلدة المية ومية إلى استعادة اراضيهم وممتلكاتهم المشغولة من وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين الاونروا ومن منظمات فلسطينية سيطرت عليها عنوة خلال الحرب اللبنانية، معطوفا على المعلومات عن مؤتمر صحافي يعقده أهالي البلدة الخميس، أكد راعي ابرشية صيدا ودير القمر للروم الكاثوليك المطران ايلي بشارة الحداد لـ "المركزية" "أننا تبلغنا من المسؤولين العسكريين أن عودة الناس إلى بيوتهم باتت قريبة جدا، نافيا المعلومات المتداولة عن مؤتمر صحافي من المفترض عقده الخميس. وأوضح حداد أن هناك 3 منازل عائدة إلى اهالي المية ومية سيطرت عليها الجماعات الفلسطينية، وسيعود أصحابها إليها. اما في ما يتعلق بالبيوت القديمة فشدد على أن "لا مجال الان للعودة اليها لان ملفها اكبر من الحل الامني ليبلغ الاطار السياسي. وشكر المطران حداد الجيش اللبناني على الخطوات التي يقوم بها لحماية المواطنين في مخيم المية ومية وخارجه وفي محيطه"، مشيرا إلى أنها تدابير احترازية لعدم تكرار ما حصل داخل المخيم ليكون اهالي البلدة في منأى عن أي خطر امني عليهم".

مسؤول أميركي يكشف حقيقة سيناء وصفقة القرن

جدد المبعوث الأميركي للشرق الأوسط جيسون غرينبلات، تأكيده أن خطة الرئيس دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط التي تحمل اسم "صفقة القرن"، لن تشمل منح أراض من شبه جزيرة سيناء المصرية للفلسطينيين. وكتب غرينبلات، في تغريدة جديدة على حسابه في موقع "تويتر": "للأسف، مازلت أسمع تقريرا عن ذلك"، مرفقا ذلك بصورة مما كتبه في تغريدة سابقة حول الأمر. وكان المسؤول الأميركي قال في تغريدة سابقة "سمعت تقارير على وسائل التواصل الاجتماعى تقول إن خطتنا التى طال انتظارها لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني ستشمل توسيع قطاع غزة ليشمل جزءا من سيناء. هذا كذب". وكانت وسائل إعلامية إسرائيلية سربت بنودا، قالت إنها من "صفقة القرن"المنتظرة، تظهر بعض النقاط الرئيسية في الاتفاق. ومن بين البنود، زعمت التقارير الإسرائيلية أنه جرى الاتفاق على منح أرض من شبه جزيرة سيناء المصرية للفلسطينيين، وهو الأمر الذي نفاه غرينبلات أكثر من مرة. ومن المتوقع إعلان الخطة الأميركية، بمجرد انتهاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، من تشكيل حكومته الائتلافية، أي في يونيو المقبل. وكانت إدارة ترامب قد تعهدت منذ أشهر بطرح خطة للسلام في الشرق الأوسط بعد الانتخابات الإسرائيلية، التي حسمها نتانياهو، ليضمن ولاية جديدة خامسة.

loading