قوى 14 آذار

سعيد: استعراض "حزب الله" ضرب هيبة وصورة الرئيس القوي

لفت منسّق الأمانة العامة لقوى " آذار" فارس سعيد في تصريحات لـ"السياسة" الكويتية الى أنّه "علينا أن نعترف بأن "حزب الله" بات حزباً إقليمياً يحاول من خلال دوره الأمني والعسكري الذي أوكلته إيّاه إيران أن يلعب دوراً في اليمن والعراق وسورية ولبنان، واضعاً نفسه في إطار إقليمي فوق لبناني، وبالتالي فهو في مكان ما يعاني من حالة انتفاح سياسي يوظفها للبعث برسائل متعددة. واعتبر أن الحزب أراد من خلال هذا الاستعراض أن يبعث رسالة الى المجتمع الدولي والقول إنه جزء من حالة أمنية عسكرية دولية أممية لمحاربة ما يسمي بــ"الارهاب" التكفيري في سورية، وبالتالي هو في خندق واحد مع المجتمع الدولي وتحديداً الولايات المتحدة في مواجهة "التكفيريين"، كما حاول أيضاً أن يقول للنظام السوري إنّه هو حامي هذا النظام، ما يعني أن لإيران الحضور الأكبر على طاولة المفاوضات إذا كان هناك من حلّ سياسي بشأن سورية، أي أنّ طهران ستفاوض عن السوريين أو عن النظام السوري في المرحلة المقبلة.

loading