كهرباء لبنان

اتحاد النقابات العمالية: الإضراب المفتوح حتى إلغاء تعميم الحريري

أعلن الاتحاد العمالي العام واتحاد النقابات العمالية للمؤسسات العامة والمصالح المُستقلّة والعاملون في المؤسسات العامة غير الخاضعة لقانون العمل، بما فيها المُستشفيات الحكومية، أمس، استمرارهم في الإضراب المفتوح، احتجاجاً على التعميم الذي أصدره رئيس الحكومة سعد الحريري، يوم الجمعة الفائت، المتعلّق بآلية تطبيق قانون سلسلة الرتب والرواتب (القانون رقم 46 تاريخ 21/8/2017). هذا التعميم يستثني العاملين في هذه المؤسسات (التي تشمل مؤسسة كهرباء لبنان والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ومؤسسات المياه والجامعة اللبنانية... إلخ) من الاستفادة من سلسلة الرتب والرواتب، ويقضي بمنحهم ما يُسمّى «غلاء معيشة». كذلك، فإنّه (التعميم) يُلغي التعويض الشهري المقطوع، ولا يُعطي هؤلاء المُستخدمين الدرجات الاستثنائية الثلاث الممنوحة لموظفي الإدارات العامة.

تقنين لـ3 ايام في هذه المناطق!

أعلنت مؤسسة كهرباء لبنان، في بيان، "عن عزل المحول 150/66 ك.ف.- 120 م.ف.أ. في محطة معمل الجية الحراري لمدة ثلاثة أيام متواصلة بدءا من صباح يوم الجمعة الواقع فيه 15/12/2017 ولغاية بعد ظهر يوم الأحد الواقع فيه 17/12 /2017، وذلك من أجل القيام بأعمال صيانة ضرورية على المحول المذكور. بناء عليه، ستنخفض التغذية بالتيار الكهربائي بشكل ملحوظ طوال فترة العزل المذكورة أعلاه في المناطق التي تتغذى من محطات التحويل الرئيسية في الشويفات والدامور وسبلين".

ثلاثة تحركات في بيروت والشمال والبقاع

قصّة مياومي الكهرباء الطويلة، مع تراكماتها وتعقيداتها، وصلت إلى النتيجة الآتية: شركة دباس المسؤولة عن منطقة الجنوب والجبل والضاحية الجنوبية غير قادرة على تسديد رواتب المياومين. فلهؤلاء راتبا شهرين في ذمّة المؤسسة التي تغرق في دين بقيمة 80 مليون دولار يتوزّع بين متعهدي الأشغال وموردي السلع والخدمات والمصارف، إضافة إلى مجموعة دائنين. فيما مجموع ما تطالب به الشركة مؤسسة كهرباء لبنان يبلغ 20 مليون دولار. وعلى افتراض أن المؤسسة سدّدت كامل المبلغ المتوجب للشركة، سيتيح لها ذلك إعادة جدولة ديونها وتسديد الرواتب، من دون أن يلغي واقع فشل مشروع مقدمي الخدمات القائم على خصخصة أعمال التعهدات والجباية والتحصيل وغيرها.

loading