كواكب

الأرض على موعد اليوم مع أقوى توهج للشمس فما هي مخاطره الصحية؟

منذ عشرة أعوام وقع أقوى توهج (انفجار) للشمس، وقد منحه العلماء في ذلك الوقت الدرجة الأعلى من حيث قوته، لكن الأرض على موعد اليوم الأحد 14 أيلول مع عاصفة مغناطيسية هي الأقوى على الإطلاق. وعادة ما يكون للانفجارات في الشمس تأثير مباشر على الأرض على شكل عواصف مغناطيسية شديدة تلحق خللا مباشرا في عمل منظومات الطاقة وإدارة التحليقات الفضائية وكل ما هو مرتبط بالتقنية عموما. ويقول العلماء حسب ما نقلت (RT arabic) إن الانبعاثات الناتجة عن التوهج الذي وقع ليلة 11 من أيلول الجاري بدأت تصل الى

للمرة الاولى: العلماء حددوا لون كوكب يقع خارج المجموعة الشمسية، الكوكب الازرق: حرارته 1100 درجة ويمطر زجاجا سائلا

عثر العلماء على كوكب أزرق يدور حول نجم على بعد 63 سنة ضوئية، فيما تعد المرة الأولى التي يحددون فيها لون كوكب يقع خارج المجموعة الشمسية. ويعرف الكوكب باسم HD 189733b وهو عملاق ويتشكل أساسا من الغاز وتبلغ درجة الحرارة فيه خلال النهار 2000 درجة فهرنهايت أي تقريبا 1100 درجة مئوية على سلسيوس. هل مشروع اصطياد كوكب قابل للتنفيذ؟ لكن رغم درجة الحرارة تلك إلا أنه يمطر على جوانبه زجاجا سائلا وسط رياح لا تقل سرعتها عن 4500 عقدة. ولا ينتج اللون الأزرق عن انعكاس لون أحد المحيطات

loading
popup closePierre