كولومبيا

Advertise

كشف عن وجهه للمرة الاولى: انا عبد أخاف الله...من هو؟

كشف أكبر مهربي المخدرات في كولومبيا عن وجهه للمرة الأولى بمناسبة زيارة البابا فرانسيس.ونشر داريو أوساجا زعيم "عصابة الخليج" أو "عصابة أوساجا" فيديو يطلب فيه من البابا فرانسيس أن يصلي من أجل أن تتمكن عصابته من وضع الأسلحة مقابل الحماية، في إطار عملية مصالحة مع السلطة.يذكر أن الولايات المتحدة الأميركية تقدم 5 مليون دولار أميركي كجائزة لمن يقبض على دايرو، الذي يصف نفسه بأنه "شخص محب للسلام وعبد يخاف الله، حكم عليه الزمن بحمل السلاح 30 عاما للدفاع عن نفسه"، كما تمنى أوساجا أن تتمكن الكنيسة من مساعدته في "تحقيق هدفه بوضع سلاح العصابة مقابل الأمان".

Time line Adv
loading