كولومبيا

مئات القتلى والجرحى والمفقودين في انزلاق للتربة في كولومبيا

قتل أكثر 110 أشخاص وأصيب حوالى 188 آخرين، إضافة إلى 200 مفقود، في جنوب كولومبيا، بسبب انزلاقات للتربة تسببت بها أمطار غزيرة هطلت على المنطقة من البيرو إلى الاكوادور، وأدت في موكوا كبرى مدن بوتومايو الكولومبية إلى ارتفاع منسوب نهر موكوا وروافده الثلاثة، فغمرت المياه المدينة البالغ عدد سكانها 40 ألف نسمة. وقد زار الرئيس الكولومبي خوان مانويل دوس سانتوس، المنطقة المنكوبة، يرافقه عدد من الوزراء، من أجل الاشراف على عمليات الانقاذ، وقال "لقد أبلغت بوقوع 112 قتيلا، ونجهل ما ستكون الحصيلة فنحن نواصل البحث". كما أشار الصليب الأحمر الكولومبي إلى إصابة 188 شخصا بجروح، إضافة إلى اعلان نحو 200 شخص في عداد المفقودين. وسط مخاوف من ارتفاع العدد، حيث قال المدير العام للاغاثة في الصليب الأحمر، لوكالة الصحافة الفرنسية، إن "الحصيلة ترتفع بسرعة مخيفة". ووصفت حاكمة منطقة بوتومايو سوريل أروكا، ما حصل بأنه "كارثة غير مسبوقة"، مشيرة إلى انه "لم يتم العثور بعد على مئات الأسر، وهناك أحياء بكاملها لم تعد موجودة".

Jobs
Advertise with us - horizontal 30
loading