nabad2018.com

مجلس الوزراء

جلسة عادية...هل يطرح ملف الكهرباء من خارج جدول الأعمال؟

توقعت مصادر وزارية ان تبقى جلسة مجلس الوزراء في السراي الحكومي اليوم عادية، مع جدول أعمالها العادي، مستبعدة إمكانية التطرق إلى ملف الكهرباء، الا إذا رغب وزير الطاقة سيزار أبي خليل بطرحه من خارج الجدول الذي لا يلحظ مجرّد إشارة إلى ذلك. وقال أحد وزراء «القوات اللبنانية» لـ«اللواء» ان ملف الكهرباء أصبح وراءنا، ولم يعد له مكان قبل الانتخابات النيابية. اضاف: لا يحلم وزير الطاقة بأن نوافق على شيء لا نعرفه، فهو يعطينا ورقة من مائة صفحة، ثم يلخصها بـ13 بنداً، ويطلب منا ان نوافق عليها على ان يشرحها لنا لاحقاً، وهذا الأمر لن يمر.

بالأرقام: مقارنة فاضحة بين ما يتقاضاه النائب االلبناني ونظيره الأميركي

تتفوق الولايات المتحدة الأميركية على لبنان بأشواط في مجال التطور والتقدم، لكنّ ممثلي الشعب في بيروت يتقدمون على نظرائهم الأميركيين في الولايات وليس على مستوى البلاد من ناحية المخصصات المالية التي يتقاضونها. بحسب آخر دراسة لمخصصات النواب السنوية في لبنان، يتقاضى ممثل الأمة أكثر من مئة الف دولار بالإضافة إلى اعتمادات من وزارة الاشغال بعشرات الآلاف من الدولارات، وفي العراق تصل المخصصات السنوية إلى مئات الآلاف من الدولارات تتوزع بين مرتب النائب وتكلفة معيشته وحمايته. والارقام المتداولة لرواتب الرؤساء والنواب والوزراء في لبنان تشير إلى أن رئيس الجمهورية يتقاضى بحسب جداول وزارة المالية مخصصا شهريا قدره 18 مليوناً و750 ألف ليرة شهرياً، أي 225 مليون ليرة سنوياً. ويتقاضى كل من رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء 17 مليوناً و737 ألف ليرة شهرياً، أي 212 مليوناً و844 ألف ليرة سنوياً. أما الوزير فراتبه الشهري 12 مليوناً و937 ألف ليرة، أو ما يعادل 155 مليوناً و244 ألف ليرة سنوياً، فيما يتقاضى النائب 12 مليوناً و750 ألف ليرة شهرياً أي 153 مليون ليرة سنوياً. وبالتالي يدفع اللبنانيون للرؤساء والنواب والوزراء الموجودين في الحكم رواتب سنوية بقيمة 24 ملياراً و892 مليون ليرة سنوياً.

loading