مجلس الوزراء

الجلسة الأخيرة لمجلس الوزراء.. وبنود تعني المؤسسات العسكرية والأمنية

حكومياً، يعقد مجلس الوزراء جلسته الأخيرة عند الحادية عشرة والنصف من قبل ظهر الإثنين في قصر بعبدا، وذلك قبل أن تصبح الحكومة مستقيلة دستورية وتدخل في مرحلة تصريف الأعمال.وعلى جدول الأعمال 59 بنداً أبرزها استكمال ما تبقّى من جلسة الأربعاء الماضي والملحق المُوزع، ومنها ما يجب القيام به "لإنقاذ قطاع الكهرباء". وينظر مجلس الوزراء في بنود عدة تعني المؤسسات العسكرية والأمنية، ومنها طلب وزارتي الدفاع والداخلية تطويع مئة تلميذ ضابط للجيش، و78 ضابط اختصاص من الذكور والإناث و400 رتيب من بين المدنيين والعسكريين و4000 عسكري من الرتباء والافراد، و14 ضابطاً للأمن العام، و60 ضابطاً لقوى الأمن الداخلي، و6 ضباط و600 مأمور متمرن لأمن الدولة و6 ضباط للجمارك.

ايلي محفوض: مبروك للمطران الياس عودة

أقرّ مجلس الوزراء مشروع مرسوم يرمي الى الترخيص لمطرانية الروم الأرثوذكس في بيروت بإنشاء جامعة باسم جامعة القديس جاورجيوس في بيروت. رئيس حركة التغيير ايلي محفوض غرّد عبر تويتر معلّقا فقال:"مبروك للمطران الياس عودة إقرار مجلس_الوزراء الترخيص لإنشاء جامعة القديس جاورجيوس في بيروت ليضاف هذا الصرح الى الإنجازات العديدة لسيّدنا الياس الاستشفائية والتربوية والصحية مستذكرًا قول نابليون بونابرت "كل من فتح مدرسة أغلق سجنا " والتحية لكل من عمل وساهم في هذا المشروع".

loading