مرض السرطان

الكشف عن السرطان اصبح ممكناً!

كشف باحثون عن تحليل دم جديد بإمكانه تشخيص 8 أنواع من السرطانات الأكثر شيوعا في مرحلة مبكرة، قبل أن توسع انتشارها في الجسم. واعتبر الباحثون أن التحليل الذي تم تطويره في الولايات المتحدة، سيكون "نقطة تحول" في الحرب مع السرطان، وسط آمال بأن يكون متاحا للجميع خلال سنوات قليلة. ولدى تجربته على ألف مريض في المراحل المبكرة من السرطان، نجح التحليل بنسبة 70 بالمئة في اكتشاف المرض قبل انتشاره، معطيا الفرصة للمرضى لمواجهته بنجاعة أكبر. ويبحث التحليل عن جزيئات الحمض النووي (دي إن إيه) التي تلقيها الخلايا الميتة في الدم، والبروتينات المرتبطة بسرطان الأمعاء والصدر والكبد والرئة والمريء والمبيض والبنكرياس والمعدة. وقال البروفيسور بيتر غيبس من معهد "والتر وإليزا" في ملبورن، أحد المشاركين في الأبحاث، إن التحليل الجديد سوف يسهم في الحفاظ على حياة آلاف البشر، ويأمل أن يكون متاحا بصورة أكبر في أقرب وقت ممكن. وقال غيبس لقناة "إي بي سي" الأميركية: "للمرة الأولى نرى احتمالية أن يتمكن تحليل دم من الكشف عن عدد كبير من السرطانات الخبيثة، التي علينا حتى الآن انتظار ظهور أعراضها حتى نشخصها".

البدناء أقل إصابة بالتوتر والعصبية

توصل علماء بريطانيون إلى أن الذين يعانون البدانة وما يتبعها من مخاطر صحية مثل مرض السكري والسرطان وارتفاع ضغد الدم، هم أقل إصابة بالتوتر والعصبية. وخلص العلماء إلى هذا الاستنتاج بعد أن درسوا أكبر قاعدة بيانات جينية في المملكة المتحدة. وقال علماء من جامعة بريستول البريطانية إن النتائج التي توصلوا إليها لم تكن قاطعة، على الرغم من أنها كانت مقبولة بين الخبراء، سيما وأنه لوحظ أن أصحاب معدل الحرق العالي هم أكثر عرضة للقلق والاكتئاب.

خسارة كبيرة مطلع 2018: جيسي عقل...حاربت المرض 8 أشهر ورحلت!

ودّعت مدينة البترون وقرى وبلدات القضاء ابنة النائب السابق سايد عقل الراحلة جيسي خلال مأتم شعبي حاشد، وترأس الصلاة لراحة نفسها في كاتدرائية مار اسطفان بالبترون ممثل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي راعي أبرشية البترون المارونية المطران منير خير الله.وبعد تلاوة الانجيل المقدس، تلا القيم الأبرشي الخوري بيار صعب الرقيم البطريركي، قال فيه: "البركة الرسولية تشمل أبناءنا وبناتنا الأعزاء النائب سايد بك عقل وزوجته السيدة نهاد جبران مقبل، والدي المرحومة جيسي، وشقيقها وشقيقتها، وأخوالها وخالاتها، وعائلاتهم، وأهالي البترون ورابطة آل الخباز المحترمين. في اليوم الأخير من عام 2017، وبعد صراع مع المرض الكلوي، أنهت عزيزتكم المرحومة جيسي رحلتها القصيرة على وجه الدنيا، ولكن غنية بالنشاط والاعمال الصالحة، لترتاح في سعادة سماوية أبدية، فيما نحن نواصل مسيرتنا الأرضية في العام الجديد 2018، فإننا، ولو بدأتموه بمسحة الحزن، نشاطركم كل هذا الأسى، ونتمناه لكم عام خير وسلام وعزاء".

loading