مصرف لبنان

الصندوق السيادي مجدّداً بإشراف المالية أم مصرف لبنان؟

مضى أكثر من عامٍ ونصف عام على الورشة التي أطلقها مجلس النواب لإقرار القوانين المُرتبطة بملف استخراج النفط في المياه اللبنانية. منذ كانون الأول (2017)، تسكن هذه القوانين أدراج النواب واللجان المعنية. «اللهفة» التي رافقت طرحها سابقاً بهدف ملاقاة الحكومة في عملية إستدراج العروض وفتح باب المناقصات أمام الشركات الدولية المعنية، لم تُترجم إسراعاً في مناقشتها لإقرارها. الحماسة السياسية «فرملت» اندفاعتها «النكايات السياسية» التي منعت أكثر من مرة اجتماع لجنتين من أصل ثلاث لجان يفترض بها مناقشة القوانين. فقد شكّل البرلمان ثلاث لجان نيابية لدرس ثلاثة اقتراحات قوانين. يرتبط الأول بالتنقيب عن النفط في البرّ، والثاني بإنشاء الصندوق السيادي، والثالث بتأسيس الشركة الوطنية للنفط. لكن دخول مجلس النواب في "غيبوبة الانتخابات الرئاسية" حال دون الدفع بها الى الهيئة العامة. بالأمس، وبعدما دعا رئيس مجلس النواب نبيه برّي لعقد أول جلسة للجان المشتركة (خلال ولاية المجلس الجديد) الخميس المقبل، تبيّن أن جدول الأعمال يضم واحداً من القوانين الثلاثة وهو المرتبط بالصندوق السيادي.

سلامة يطمئن من جديد الى وضع الليرة: ننتظر تشكيل الحكومة على ان تكون اولوياتها اصلاحات سيدر

كرر حاكم مصرف لبنان تطميناته بثبات الليرة اللبنانية مقارنة بالدولار الاميركي، داعياً الى التسريع في تشكيل الحكومة والبدء باصلاحات سيدر، مشدداً على اهمية خفض العجز في لبنان. سلامة وفي منتدى الاقتصاد والاعمال، اكد ان " الليرة مستقرة وثابتة ومدعومة بالعملات الأجنبية، فقد حافظ لبنان على استقرار عمولته تجاه الدولار الاميريكي مقارنة بتراجع قيمة العملات في الدول الاجنبية". واضاف: " يشير المؤشر الاقتصادي الى ان نسبة النمو للعام 2018 ستكون 2% مع الاخ بعين الاعتبار التراجع العقاري والوضع المستقر في قطاع الاستهلاك"، لافتاً الى ان "التراجع في الطاع العقاري منذ العام 2011 وهو لا يرتبط بالقروض السكنية ". وتوقع حاكم مصرف لبنان "نمواً في الودائع في المصارف يفوق ال 5% كما تظهر الارقام تراجعاً في التسليف لكن تبقى القروض المشكوك بتحصيلها وقد تصل الى 4%" مشيراً الى ان "نسب التضخم وصلت بين 4 الى 5% ". واردف سلامة: "يلتقي مصرف لبنان مع مؤسسات التقييم والصندوق النقد الدولي على تخفيض العجز مقارنة بالناتج المحلي مشيراً الى ان " مصرف لبنان يعتمد سياسة محافظة منذ تشرين الثاني 2017 ولن يغير هذه السياسة إذا لم تنفذ إصلاحات تخفض العجز." وختم مؤكداً ان الاسواق تنتظر تشكيل الحكومة وتتوقع ان تكون من اولوياتها الاصلاح وتنفيذ اصلاحات مؤتمر سيدر". وكان رئيس الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب الدكتور جوزيف طربيه قد اكد ان الودائع في مصارفنا تخطت 177 مليار دولار، موضحاً ايضاً ان لدى البنك المركزي احتياطات تصل الى 44 مليار دولار رغم ان حجم الدين 82 مليار دولار. كما دعا الى "تسريع انتظام العمل الحكومي وبدء تنفيذ اصلاحات سيدر لكننا ندعو الى خفض التوترات السياسية وتأليف حكومة تعبر عن متطلعات الاجيال الصاعدة ولا سيما على الصعيد الاقتصادي".

رياض سلامة مكرّماً: لبنان ليس بدولة مفلسة

اطلقت "ليبان بوست" طابعا بريديا تكريما لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة في احتفال اقيم برعاية الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريي ممثلا بوزير الاتصالات في حكومة تصريف الاعمال جمال الجراح، في حضور سفير سلطنة عمان في لبنان السفير بدر بن محمد المنذري والقائم بالاعمال في السفارة السعودية وليد البخاري، ورئيس جمعية المصارف في لبنان الدكتور جوزف طربيه، وحشد من الفعاليات الاقتصادية والمصرفية.

loading