معين المرعبي

ملف اللاجئين السوريين: مكانك راوح!

رغم انعقاد اللجنة الوزارية المعنية بقضية النازحين السوريين الى اجتماعاتها هذا الاسبوع، والتحضير لعقد مزيد من الاجتماعات بينها اجتماع ثان الاسبوع المقبل، لا يبدو من مؤشرات على قرب حصول اتفاق بين مكونات الحكومة يتيح فعلياً اطلاق عودة النازحين على مراحل، على اعتبار ان مدخل هذه العودة فتح حوار مع الحكومة السورية من خلال تكليف احد الوزراء او شخصية امنية، خاصة المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم الاتصال بسوريا لهذه الغاية، الا ان اجواء اجتماع اللجنة الاول وما سبقه من مواقف لقوى سياسية مشاركة في الحكومة من تيار المستقبل الى «القوات اللبنانية» وآخرين لا تؤثر الى ان الامور تسير في الاتجاه الصحيح، مع ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون كان اكد قبل ايام من اللقاء الحواري معه لمناسبة الذكرى الاولى على وصوله الى بعبدا «ان المجتمع الدولي لا يريد عودة النازحين قبل انجاز الحل السياسي في سوريا».

Advertise

المرعبي يتّهم باسيل بالعرقلة: احترنا!

قال وزير شؤون النازحين معين المرعبي أن وزارته بذلت جهداً كبيراً في ملف النازحين بالتعاون مع بعض الوزارات، ولاسيما وزارة الداخلية والبلديات وجرى تحضير ورقة سياسية لكن هذه الجهود اصطدمت بعرقلة من الوزير جبران باسيل. وقال لصحيفة اللواء ردا على سؤال عن الورقة التي يقدمها الوزير باسيل: "احترنا مين بدو يحكي بالموضوع". وأوضح أن المطلوب من السلطات المعنية تسهيل خروج السوريين من لبنان إلى سوريا من خلال عدم فرض غرامات التأخير على الإقامة، مؤكدا أن الحكومة لم تغلق الحدود تجاه عودة النازحين السوريين الى بلدهم.

Nametag
loading