منظمة الصحة العالمية

بيل غيتس يقدم 31 مليون دولار للقضاء على الملاريا في أميركا الوسطى

تعهد بيل غيتس بتقديم 31 مليون دولار لصندوق جديد يهدف للقضاء على مرض الملاريا في سبع دول بمنطقة أميركا الوسطى إضافة إلى جمهورية الدومنيكان. وفي بيان مشترك مع بنك التنمية للدول الأميركية ومؤسسة كارلوس سليم، قال غيتس إن صندوق المبادرة الإقليمية للقضاء على الملاريا سيجمع تمويلات جديدة تبلغ إجمالا 83.6 مليون دولار "لضمان أن يظل الاهتمام بمرض الملاريا أولوية قصوى للصحة والتنمية رغم تراجع أعداد حالات الإصابة".وأعلنت مؤسسة بيل وميليندا جيتس الخيرية في بيان إن الأموال الجديدة ستسهم أيضا في زيادة التمويل المحلي بأكثر من مئة مليون دولار والأموال الموجودة للمانحين في المنطقة بما قيمته 39 مليون دولار بحلول عام 2022.

منظمة الصحة تحذّر: عشرات الآلاف يموتون بسبب الأدوية المزيفة

قال مسؤولون في مجال الصحة يوم الثلاثاء إن واحدا من كل عشرة عقاقير تباع في الدول النامية يكون مزيفا أو أقل من مواصفات الجودة المطلوبة مما يؤدي إلى وفاة عشرات الآلاف بينهم الكثير من الأطفال الأفارقة الذين يعالجون على نحو غير فعال من الالتهاب الرئوي والملاريا. وفي استعراض رئيسي للمشكلة قالت منظمة الصحة العالمية إن الأدوية المزيفة تمثل تهديدا متزايدا إذ أن نمو تجارة الأدوية، ومن بينها مبيعات الدواء على الإنترنت، يفتح الباب أمام بعض المنتجات السامة. ويقول بعض الصيادلة في أفريقيا على سبيل المثال إنهم مضطرون للشراء من أرخص الموردين وليس بالضرورة أكثرهم التزاما بمعايير الجودة حتى يتمكنوا من منافسة التجار غير الشرعيين، ويمكن أن تحتوى الأدوية المزيفة على جرعات غير صحيحة ومكونات خاطئة أو غير فعالة. وفي نفس الوقت لا يلبي عدد يثير القلق من الأدوية المرخصة معايير الجودة بسبب سوء التخزين أو أمور أخرى.

عادت الإيبولا!

أعلنت منظمة الصحة العالمية في بيان ظهور وباء الحمى النزفية (إيبولا) في شمال شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية ووفاة ثلاثة أشخاص جراء المرض منذ 22 نيسان. وقالت المنظمة ان الوباء ينتشر في منطقة غابات استوائية في محافظة با-اويليه المحاذية لأفريقيا الوسطى. وتعود آخر موجة إيبولا في جمهورية الكونغو الديموقراطية الى 2014 وتم حينها احتواؤها بسرعة بعدما خلفت 49 قتيلا وفق الأرقام الرسمية. وفي تصريح نقله التلفزيون العام أكد وزير الصحة في الكونغو الديموقراطية أولي ايلونغا ظهور الوباء مع دعوة السكان الى عدم الاستسلام للهلع، مؤكدا ان الحكومة اتخذت "كل التدابير المفيدة للرد بسرعة وفعالية على هذه الموجة الجديدة من وباء فيروس ايبولا".

loading
popup closePierre