منظمة الصحة العالمية

منظمة الصحة تحذّر: عشرات الآلاف يموتون بسبب الأدوية المزيفة

قال مسؤولون في مجال الصحة يوم الثلاثاء إن واحدا من كل عشرة عقاقير تباع في الدول النامية يكون مزيفا أو أقل من مواصفات الجودة المطلوبة مما يؤدي إلى وفاة عشرات الآلاف بينهم الكثير من الأطفال الأفارقة الذين يعالجون على نحو غير فعال من الالتهاب الرئوي والملاريا. وفي استعراض رئيسي للمشكلة قالت منظمة الصحة العالمية إن الأدوية المزيفة تمثل تهديدا متزايدا إذ أن نمو تجارة الأدوية، ومن بينها مبيعات الدواء على الإنترنت، يفتح الباب أمام بعض المنتجات السامة. ويقول بعض الصيادلة في أفريقيا على سبيل المثال إنهم مضطرون للشراء من أرخص الموردين وليس بالضرورة أكثرهم التزاما بمعايير الجودة حتى يتمكنوا من منافسة التجار غير الشرعيين، ويمكن أن تحتوى الأدوية المزيفة على جرعات غير صحيحة ومكونات خاطئة أو غير فعالة. وفي نفس الوقت لا يلبي عدد يثير القلق من الأدوية المرخصة معايير الجودة بسبب سوء التخزين أو أمور أخرى.

عادت الإيبولا!

أعلنت منظمة الصحة العالمية في بيان ظهور وباء الحمى النزفية (إيبولا) في شمال شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية ووفاة ثلاثة أشخاص جراء المرض منذ 22 نيسان. وقالت المنظمة ان الوباء ينتشر في منطقة غابات استوائية في محافظة با-اويليه المحاذية لأفريقيا الوسطى. وتعود آخر موجة إيبولا في جمهورية الكونغو الديموقراطية الى 2014 وتم حينها احتواؤها بسرعة بعدما خلفت 49 قتيلا وفق الأرقام الرسمية. وفي تصريح نقله التلفزيون العام أكد وزير الصحة في الكونغو الديموقراطية أولي ايلونغا ظهور الوباء مع دعوة السكان الى عدم الاستسلام للهلع، مؤكدا ان الحكومة اتخذت "كل التدابير المفيدة للرد بسرعة وفعالية على هذه الموجة الجديدة من وباء فيروس ايبولا".

ثورة طبية في علاج السرطان

كشف أطباء بمستشفى السرطان الأول بمانشستر علاجاً جديدً لمرض السرطان لم تتم تسميته حتى الآن. وأخضع مصاب بالمرض يدعى بوب بيري (60 عامًا) للعلاج الجديد في المستشفى ، وفقاً لموقع “إرم” نقلا عن صحيفة “إكسبريس” البريطانية. وذكرت الصحيفة أن بوب هو واحد من 12 مريضًا خضعوا للعلاج الجديد على مستوى العالم، وجسمه الآن خالي من المرض تمامًا. وبحسب الخبراء يعمل العلاج الجديد الذي لم يتم تسميته بعد على جعل السرطان أكثر وضوحاً لجهاز المناعة في الجسم، حتى يكون العلاج أكثر فعالية، ومن ثم يعمل مع الجهاز المناعي الذي يقوم بتعزيزه لمحاربة السرطان. و قال العلماء:” العلاج التجريبي فاق توقعاتهم في علاج بوب، والذي من شأنه أن يمهد الطريق لمزيد من النجاح”. وقال الدكتور ماثيو كريبس استشاري علاج السرطان التجريبي في المستشفى: “شارك بوب في تجربة طبية للعلاج المناعي الجديد، وفكرة هذه التجربة هي جعل السرطان أكثر وضوحًا لجهاز المناعة”.

loading