منظمة الصحة العالمية

اذا أصدر جسمك هذه الأصوات العشرة فكّر بزيارة الطبيب!

تصدر عن أجسامنا بين الحين والآخر بعض الأصوات الغريبة وغير الطبيعية، حيث نكتفي بالاستغراب عند سماعها، غير أننا قد لا نعيرها أي اهتمام يُذكر، ونستمر في حياتنا كأن لم نسمعها، وإن كنا في بعض الأحيان نشعر بشيء من القلق الذي يعتقد الأطباء أن له ما يبرره.ويعتقد الأطباء أن هذه الأصوات قد تكون إشارات يطلقها الجسم للفت انتباهنا، بأنّنا نتعرّض لأمور قد تكون جسيمة صحيّا.في هذا الإطار، أورد موقع “بابا ميل” المتخصص في الجوانب الصحية، ما وصفه بأنه أكثر 10 أصوات شيوعًا في جسم الإنسان، مع بيان إن كانت الحاجة ضرورية لزيارة الطبيب جراء سماع هذه الأصوات.

أي نمط عيش هو النمط القاتل؟

حددت منظمة الصحة العالمية العوامل المسببة للموت في نمط عيش الإنسان المعاصر. من اهم هذه العوامل، حسب رأي خبراء المنظمة، الافراط في تناول المشروبات الكحولية الذي يسبب وفاة أكثر من مليوني شخص سنويا، أي أكثر من وفيات مرض نقص المناعة "الايدز" والسل الرئوي واعمال العنف. ويتوفى بسبب الادمان على الكحول، وفق المعطيات المذكورة في تقرير المنظمة، الشباب والرجال (15-59 سنة) لأن الرجال عادة يفرطون أكثر من النساء في شرب الكحول.

مشروبات الطاقة الى الواجهة من جديد

أواخر تسعينيات القرن الماضي، بدأ «وباء» مشروبات الطاقة بـ «التفشّي». سجّلت هذه السوق أسرع معدلات النمو في قطاع المشروبات عالمياً (وصلت أرباحها في الولايات المتحدة فقط الى 12 مليار دولار العام الماضي). لكن دراسات عدة صدرت أخيراً ربطت بين ازدياد نسبة الامراض وارتفاع عدد الوفيات وبين هذه المشروبات. تكثر الأسئلة عن سبب استهلاك مشروبات الطاقة. والجواب، غالباً، يربط ذلك بالرغبة في زيادة مستوى الطاقة والنشاط. لكن أي نوع من الطاقة هو المطلوب، الجسدية أم الذهنية؟ وما الهدف من استهلاكها: لتحمل ضغوط العمل، السهر، الدرس، ممارسة الريّاضة...؟

Advertise with us - horizontal 30
loading