ميشال سليمان

عاصفة من الردود بعد موقف باسيل

ما إن أنهى رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل كلمته التي وجهها بعد خلوة للتيار عقدت في عين سعادة والتي قال فيها" "بالنسبة إلينا لا نعرف إلا 6 شباط في مار مخايل و6 شباط الآخر لا نعرفه"، موضحاً: "6 شباط الأول لم نكن فيه وقمنا بتفاهم 6 شباط 2006 حتى لا يكون بين اللبنانيين الا الوحدة والتلاقي"، مشدداً على أنّه "مع الرئيس ميشال عون لا ٦ شباط إلا ٦ شباط مار مخايل حتى لا يكون إلا التفاهم بين اللبنانيين"، حتى بدأت عاصفة من الردود على كلامه استهلها نائب كتلة التنمية والتحرير علي خريس الذي قال: "ان الوزير حتما لا يعرف 6 شباط 1984، هذا التاريخ الذي نقل لبنان الى عصر المقاومة والتحرير، عصر قوة لبنان وعزته وكرامته وصون حدوده". وقال: "نحن لا نلوم معاليه لأنه لا ينتمي الى مدرسة المقاومة، مدرسة العطاء والتضحية التي أسسها إمامنا الإمام موسى الصدر وحمل أمانتها دولة الرئيس نبيه بري". الناشط السياسي نوفل ضو غرد عبر تويتر فسأل: "بماذا يختلف ٦ شباط ١٩٨٤ عن ٦ شباط مار مخايل يا بطل؟ كلاهما تاريخ انقلاب السلاح غير الشرعي على شرعية الدولة وسيادة المؤسسات ومرجعية الدستور!" أما الرئيس ميشال سليمان فعلق قائلا: 6 شباط مار مخايل هو تفاهم ثنائي وكل تفاهم ثنائي بين فريقين لبنانين مصيره السقوط لانه يتجاوز المبادىء الدستورية والمفاعيم الديمقراطية.

سليمان: البلد ما طار انما المشكلة هي في سوء الإدارة المتمادية

اعتبر الرئيس ميشال سليمان ان البلد "ما طار" انما المشكلة هي في سوء الإدارة المتمادية في الدولة اللبنانية. وأضاف: المرض الأساسي هو في مخالفة الدستور.سليمان وفي حديث الى برنامج “اليوم السابع” عبر صوت لبنان 100.5، قال: مشاركتي في المناسبات الرسمية مع الرئيس أمين الجميّل دليل على وقوفنا مع السلطات الدستورية. واعتبر أن رئيس الجمهورية مرتاح على وضعه داخل الحكومة وعلى تحالفاته، مضيفاً: لأن لديه القدرة على التعطيل وشل الحكومة.

هل يبادر عون إلى خطوات عملية لإنقاذ العهد؟

"الأزمة الحكومية كبرت". كلمات ثلاث كانت كافية لينكشف إلى العلن مجددا ما يمكن اعتباره امتعاضا ما عادت بعبدا تخفيه إزاء المماطلة المتعمدة في تشكيل الحكومة العتيدة، من باب إصرار نواب "اللقاء التشاوري السني"، بدعم غير مشروط من حزب الله، على المشاركة في الفريق الوزاري، رافعين بذلك سقف المواجهة المفتوحة مع تيار المستقبل. كل هذا يعني، بطبيعة الحال، أن أفق التأليف مسدود، ومفتوح، ايضا على المجهول.

loading