ميشال عون

حمادة: "شروة" الحكومة قد تتم هذا الاسبوع اذا تنازل التيار!

اكد وزير التربية في حكومة تصريف الاعمال مروان حمادة ان "شروة" الحكومة قد تتم "هذا الاسبوع، اذا تنازل التيار الوطني الحر عن طموحه بأن يحرم الدروز او احد الاحزاب المارونية في آخر حصة من حصته". واوضح حمادة في مداخلة عبر صوت لبنان 100,5، انه " الآن بدأ البحث مع القوات عن انتزاع حقيبة، بعد ان انتزع منها نيابة المجلس الحكومي ووزارة سيادية، فيعودوا الى ما كانوا عليه قبل الانتخابات النيابية الاخيرة حينما كانوا 8 نواب". واضاف: "لا اعلم ان كان رئيس القوات سمير جعجع سيقبل بذلك او لا". اما عن المقاعد الرزية الثلاث، فأكد حمادة ان " البحث في مقعد ثالث الذي يجري بين النائب السابق وليد جنبلاط ورئيس مجلس النواب نبيه بري حصراً، ولا علاقة للامير طلال ارسلان او التيار الوطني الحر في هذا المقعد". واكد ان "جنبلاط في باريس اليوم وعندما تكتمل صورة الحكومة يعطي جوابه النهائي، وقبل ذلك لا تنازل عن مقاعد الدروز الثلاث". واردف: "رئيس الجمهورية عون لا علاقة له بالحصة الدرزية، لا من قريب، ولا من بعيد، لقد حاول من خلال الانتخابات النيابية اختراق الجبل من خلال وزير الخارجية جبران باسيل ولم يفلح، فلن نسمح بأن يضع يده على الحصة الدرزية في الحكومة". وفي سياق منفصل وعن اعتصامات الاساتذة المتقاعدين، وجه حمادة رسالة لهم عبر صوت لبنان 100,5، قائلاً: " ان دخول الناس الى الملاك لا يعني تقليص او الغاء ساعاتهم وسأعمل كل جهدي منذ اليوم صباحاً لاتأكد كل من كان له ساعات من المتقاعدين لن يحرم منها وانا اعتبر هؤلاء من ابناء العائلة التربوية وهناك اقتراحات ومشاريع قوانين في لجنة التربية سأعمل لتصبح قوانين نافذة".

Advertise with us - horizontal 30
loading