نهاد المشنوق

المشنوق عن مرسوم التجنيس: لا شيء عمليًّا لحين صدور القرار بالطعن عن شورى الدولة

أكد وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال نهاد المشنوق من بعبدا بعيد لقائه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن الجيش اللبناني أثبت كفاءته في العديد من الأماكن، ويطبق الخطة الأمنية بشكل كامل في بعلبك، والخطة نجحت ومستمرة حتى تحقيق الامن الكامل في المنطقة، مشيرا الى أننا سنصدر قريبا قرارا بوقف كل عوازل "الفوميه" من بعلبك الهرمل ما عدا للرسميين والامنيين. أما في ملف مرسوم التجنيس، فقال ان "توصية الرئيس عون ان تبقى الامور على حالها في موضوع مرسوم التجنيس الى حين صدور قرار مجلس شورى الدولة في الطعون المقدمة"، مشيرا الى ان "خلال فترة قصيرة سيصدر عن مجلس شورى الدولة قرار واضح حول الأسماء المشبوهة في مرسوم التجنيس بعيدًا من الإعلام".

Time line Adv

المشنوق خارج الحكومة.. وهذا سبب استبعاده!

في موازاة الجهود المبذولة لتشكيل الحكومة اللبنانية العتيدة، بدأ وزراء في حكومة تصريف الأعمال توضيب أمتعتهم استعداداً لمغادرة وزاراتهم التي شغلها بعضهم لأكثر من سنة ونصف السنة، والبعض الآخر احتفظ بها منذ حكومة الرئيس تمام سلام مطلع العام 2014. رغم الاعتقاد الذي كان سائداً بأن هؤلاء ثابتون في مواقعهم ولا يشملهم الإقصاء أو التغيير. وتتعدد الأسباب التي تدفع بعض الأحزاب إلى تغيير وزراء محددين، وتسارع هذه الأحزاب إلى تبرير هذا الإجراء بأنه يحصل من ضمن التداول المعتمد في التركيبات الوزارية، إلا أن سلوك وزراء في الحقبة الماضية سيضعهم خارج السلطة الإجرائية، باعتبار أن بعضهم كانوا مشاكسين وشكلوا إحراجاً لفريقهم سواء بأدائهم أو تصريحاتهم النارية التي أحرجتهم مع القوى الأخرى، والبعض الآخر كتدبير عقابي.

Nametag
loading