نيوزيلاندا

جدّة منفّذ مجزرة نيوزيلندا مصدومة: الرجل الذي قتل المسلمين ليس حفيدي

تفاجأت جويس تارانت، جدة منفذ مجزرة مسجدي نيوزيلندا، البالغة من العمر 94 عاما بما قام به حفيدها، وقالت: "لا أصدق بأن المجرم و"الولد الطيب" الذي رأيته للمرة الأخيرة في عيد الميلاد هما شخص واحد". وفي حديث لصحيفة "ديلي ميل"، قالت: "الرجل الذي قتل المسلمين بدم بارد خلال صلاة الجمعة وهو يوثق جريمته بمنتهى الهدوء، ليس حفيدي الذي أعرفه". وشددت على ان كل "ما حدث صادم للغاية، خاصة ما ارتكبه برينتون، إنه ولد طيب"، مؤكدة أنه "كان دائما لطيفا وطيبا" وكان يزور عائلته التي تعيش في مدينة غرافتون بولاية نيوساوث ويلز مرتين في السنة، وأكدت أن حفيدها لم تظهر عليه أي علامات تدل على أنه اعتنق الإيديولوجية المتطرفة عندما تحدثت إليه آخر مرة.

برج إيفل يُطفئ أنواره حدادًا على ضحايا مسجدي نيوزيلندا

أطفأ برج "إيفل" الفرنسي أنواره، حدادا على أرواح ضحايا الهجوم على مسجدين في مدينة "كريست شيرش" في نيوزيلندا، وأسفر عن مقتل أكثر من 50 مصليا وإصابة عشرات آخرين. ونُشرت صورة للبرج عبر تغريدة على "تويتر" كتب فيها "لتكريم ضحايا مجزرة كريست شيرش في نيوزيلندا، سوف أطفئ أنواري الليلة". ووجهت السلطات في نيوزيلندا تهمة القتل إلى المتهم برينتون هاريسون تارانت، المشتبه به الرئيسي في حادثة إطلاق النار على مسجدين، الجمعة. وعلى خلفية الحادثة، تعهدت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن، بإصلاح قوانين الأسلحة النارية في البلاد.

Time line Adv
loading